بودراع يتدارس مع جمعية تجار سوق السلك بالحي الحسني الحلول الكفيلة بمعالجة إكراهاتهم اليومية

0 62

عقد؛ النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء، السيد عبد القادر بودراع؛ يوم الإثنين 20 يونيو الجاري بالخزانة الجماعية، لقاء مع جمعية تجار سوق السلك، وذلك لمناقشة المشاكل التي يتخبط فيها تجار هذا السوق.

وحضر أشغال الاجتماع رئيس قسم الشؤون الإدارية والقانونية، ورئيس مصلحة تدبير الأسواق الجماعية.

واستمع بودراع بهذه المناسبة لأعضاء الجمعية الذين قدموا مطالبهم المتمثلة في تسهيل الربط بالعدادات الكهربائيه الفردية، وإيجاد حل  لانقطاع الكهرباء بفعل الضغط جراء الاستغلال المفرط خاصة في المواسم والأعياد، إضافة إلى استكمال تغطية السقف وتسييج الجنبات، كما أثير مشكل الإنارة بممرات السوق.

وتم الاستماع لعرض رئيس مصلحة تدبير الأسواق الجامعية الذي قدم مجموعة من  الاقتراحات، والمتمثلة في وضع كاميرات مراقبة لزيادة الأمن والأمان بالسوق، إلى جانب وجوب حيازة المحلات التجارية لجهاز مكافحة اندلاع الحرائق بالمحلات التجارية.

وشدد نائب رئيس مقاطعة الحي الحسني على ضرورة تغليب المصلحة العامة على المصالح الضيقة الخاصة، والالتزام بإخلاء الأبواب والممرات،  مؤكدا أن الانضباط والالتزام باحترام تخلية الممرات والأبواب سيرفع من معاملات التجار وقيمة المحلات، وكذا ضرورة ربط المحلات بالعدادات الكهربائية الفردية، خاصة بعد أن تكلفت الجماعة بتأدية متاخرات الإستهلاك.

وأشار المتحدث ذاته إلى أنه من الضروري العمل بمعية المصلحة المختصة بتدبير الأسواق الجماعية في إطار تشاركي؛ لإعادة الجاذبية للمرفق ورونقه، عبر احترام القوانين والأعراف المعمول بها لاستقطاب أعداد أكبر من الزوار، واستعادة الإقبال والرواج على السوق كسابق عهده، داعيا ممثلي الجمعية إلى العمل على تأطير التجار للرقي بالمرفق، وتحقيق الأهداف التي يصبوا اليها التجار والمستهلكين من خلال تجويد الخدمة عبر ضمان الراحة والأمان للمرتفقين.

كما أبدى بودراع استعداده لدعم العمل الجاد ومواكبة الجمعية في تأطير التجار لينخرط الجميع في الإصلاح خدمة للصالح العام.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.