(بورتريه) إيمان لماوي.. مهندسة شابة تطمح إلى رفع الاقصاء والتهميش عن ساكنة جهة درعة تافيلالت

0 230

اختار حزب الأصالة والمعاصرة الشابة إيمان لماوي ضمن مرشحات الحزب للاستحقاقات الانتخابية التشريعية المقبلة، حيث ترأس إيمان اللائحة الجهوية لجهة درعة تافيلالت.

إيمان لماوي ابنة مدينة ورزازات أبا عن جد، تابعت دراستها الإبتدائية والإعدادية والثانوية بالمدرسة العمومية بمسقط رأسها إلى أن حصلت على شهادة الباكلوريا، لتقرر بعدها الانتقال خارج البلاد لإتمام دراستها بكل من اسبانيا وفرنسا وإيطاليا وتحصل على دبلوم الهندسة المعمارية.

لم تكن لماوي منذ سفرها تنوي الاستقرار بالخارج، بل رسمت لمسارها المهني طريقا واضحا تنطلق أولى خطواته من مسقط رأسها بمدينة ورزازات، حيث قررت أن تكون في خدمة ساكنة منطقتها، إذ خول لها عملها نسج علاقات اجتماعية متميزة بفضل قربها من المواطنين وإصرارها على خدمتهم.

ظهور إيمان لماوي بالمشهد السياسي ارتبط بظهور حزب الأصالة والمعاصرة، بعد أن آمنت بالعمل السياسي وانخرطت فيه بكل حماس وثقة، حيث زرع فيها والدها حب السياسة منذ الصغر، كيف لا وهو أحد أبرز الوجوه السياسية بالمنطقة، وراكم تجربة سياسية دامت لأزيد من ثلاثين سنة، إذ تعلمت منه إيمان مبادئ العمل السياسي والنضال النزيه.

وعن حزب الأصالة والمعاصرة تقول المرشحة: “البام حزب حداثي تقدمي، إلى حدود الساعة لم يتقلد مسؤولية تسيير شؤون البلاد، بل الأكثر من ذلك أنه اختار لسنوات طويلة ممارسة السياسة من موقع المعارضة، فعلا المعارضة مدرسة كبيرة مكنت الحزب من التعمق في أخطاء تسيير الأحزاب المتعاقبة على التدبير الحكومي، وتتبع المشاكل التي يعاني عدد كبير من القطاعات ببلادنا، وبالتالي إيجاد حلول واقعية وجذرية لهذه المشاكل من خلال الدراسات التي قام بها طيلة هذه السنوات، خصوصا تطلعات ساكنة المناطق التي لازالت تعيش التهميش والإقصاء كجهة درعة تافيلالت”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...