(بورتريه) جهان الخطابي .. تدبير الثقافة والإلمام بالعمل التربوي يطبعان مسار مرشحة اللائحة النسائية للبام عن دائرة الحسيمة في انتخابات أعضاء مجلس الجهة ل 8 شتنبر

0 314

“المرأة موضوع مركزي في المشروع السياسي والمجتمعي لحزب الأصالة والمعاصرة، وهو أمر نستدل عليها بالحضور النسائي على مستوى تركيبة الفريق النيابي للولاية التشريعية 2016-2021، وسنمضي في نفس الاتجاه خلال الاستحقاقات القادمة، بحيث نحن بصدد إعداد أسماء على مستوى عال من الكفاءة والتكوين العلمي- الأكاديمي وغيرهما من الشروط الأساسية لتقلد المسؤولية”، يقول الأمين العام للحزب، السيد عبد اللطيف وهبي.

والمغرب لن يتقدم في مسار التطور إلا عبر الإسهام المشترك لنسائه كما رجاله، وبالمقابل، فكل إقصاء للوجوه النسائية سيؤثر بشكل سلبي على التطور الذي يصبو إليه المغرب في كل المجالات. وعلى هذا الأساس، انخرط حزب الأصالة والمعاصرة في التجسيد العملي لفكرة “الميز الإيجابي” الذي مكنت قيادات نسائية بامية من الوصول إلى مراكز القرار الحزبي والتدبير الترابي، كما أكدت في أكثر من مناسبة على الإرادة الواعدة القوية في تقديم وجوه نسائية للاستحقاقات الجهوية.

وعلى هذا الأساس، ستختار قيادة الحزب ترشيح السيدة جهان الخطابي وكيلة للائحة النسائية للبام عن دائرة الحسيمة لانتخابات أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بمعية الطالبتين الجامعيين: عيادة بن عبد الله ونزيهة أمرنيس، وذلك في إطار انتخابات مجالس الجهات التي ستجرى في كامل التراب الوطني يوم الأربعاء 08 شتنبر الجاري. مع الإشارة إلى هاته اللائحة يقودها السيد خالد أحرشي (تاجر)، إلى جانب كل من السادة: عمر بن موسى، يونس أرفود، عبد الواحد الوردي، وعشيق الزياني.

جهان الخطابي ابنة مدينة الحسيمة، التي كرست وقتها وجهدها للعمل الجمعوي منذ العام 2006، والإسهام في تقديم الحلول للإكراهات التي تعيشها الفئات في وضعية هشاشة من أطفال في وضعية إعاقة وشابات وشباب المنطقة الذين هم في حالة إلى الدعم والمساعدة وخاصة فيما يتعلق بالتكوين والتأطير وولوج سوق الشغل. وهي -للإشارة- عضو مؤسس لجمعية الشباب المتوسطي بالريف، وعضو مؤسس لجمعية اقرأ للتربية والتعليم، وعضو مؤسس لجمعية أريد للتضامن والتنمية ARID فرع الحسيمة.

تابعت الخطابي دراستها الابتدائية، الإعدادية والثانوية بالحسيمة، وبعد حصولها على شهادة الباكالوريا في العلوم التجريبية، توجهت صوب جامعة محمد الأول بوجدة حيث ستلج عوالم الاقتصاد والمال وستتوجه تحصيلها بإجازة في العلوم الاقتصادية والتدبير تخصص التسيير المحاسباتي والمالي، وستحصل على الماستر في القانون العام تخصص القانون والعلوم الإدارية للتنمية بجامعة عبد الملك السعدي بطنجة، كما أنها بصدد تحضيره رسالة الدكتوراه تخصص العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة محمد بن عبد الله بفاس.

مهنيا، اشتغلت وكيلة للائحة النسائية للبام عن دائرة الحسيمة أستاذة في المدرسة العمومية خلال الفترة الممتدة ما بين 1998 و2007، وجرى إلحاقها بمصلحة التجهيز والميزانية والممتلكات بالأكاديمية بعدما اجتازت بنجاح مباراة الانتقاء بالأكاديمية الجهوية التي كانت تابعة آنذاك لجهة تازة الحسيمة تاونات. وما بين 2009 و2019 تقلدت المسؤولية عن الأنشطة الاجتماعية، التربوية والثقافية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحسيمة.

وفي منتصف يوليوز من العام 2019 سيتم تعيينها مديرة إقليمية لقطاع الثقافة بالحسيمة، وهو الأمر الذي لقي ترحيبا كبيرا، خصوصا وأن الخطابي تعد من الأسماء ذات الإلمام الكبير بالمجال الثقافي والتربوي بالمنطقة.

وبفضل هذا التألق المهني والتميز في العمل الجمعوي، أسهمت الخطابي في تنظيم عدة لقاءات ومؤتمرات ومهرجانات ومسابقات ثقافية تربوية وأكاديمية على الصعيد المحلي، الجهوي والوطني. كما أشرفت إقليميا على تنسيق عمل الأندية التربوية بمختلف مجالاتها داخل جميع المؤسسات التعليمية الابتدائية منها والإعداديات والثانويات التأهيلية.

تقلدت مهمة منسقة إقليمية في المؤتمر العالمي السابع للتربية البيئية weec 2013، منسقة إقليمية للبيئة والتنمية المستدامة، ومنسقة إقليمية لبرلمان الطفل، كما شاركت في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان -النسخة الثانية- بمراكش؛ حيث كانت تسهر على تنظيم الملتقيات الخمس للشعر التلاميذي بالإقليم، وتعمل على تنظيم حفلات التميز أثناء انتهاء المواسم الدراسية على الصعيد الإقليمي.
وتحملت الخطابي مسؤولية منسقة إقليمية للمشروع E1P12 “مشروع تفعيل وتدبير الحياة المدرسية”، ومنسقة إقليمية للمشروع E1P13 “مشروع الصحة وتدبير الحوادث المدرسية”. ثم منسقة إقليمية “للمشروع الشخصي للتلاميذ في إطار برنامج التعاون مع اليونسيف”.

ولجت الخطابي العمل السياسي- الحزبي من بوابة حزب الأصالة والمعاصرة، وبعد 6 أعوام من انخراطها، ستخوض تجربة الترشح لأول مرة في شتنبر 2015، وستوقع على النجاح في هذه الاستحقاقات وستوكل إليها مهمة نائب رئيس المجلس الجماعي للحسيمة للفترة الانتدابية (2015- 2021). وللإشارة فالخطابي تحظى بعضوية المجلس الوطني للبام لولايتين.

وعن ترشحها، تقول الخطابي: “إرادتي قوية وعزيمتي أقوى في أن أكون بمثابة الخيط الرابط بين إقليم الحسيمة ومجلس الجهة، أن أكون الصوت المترافع عن الساكنة وانتظاراتها ومطالبها .. المنطقة التي أمثلها في هذه الانتخابات الجهوية، شهدت في الأعوام القليلة الماضية طفرة نوعية في مجالات مختلفة، ولكنها في الحاجة إلى المزيد من المنجزات والمشاريع التنموية والخدماتية”.


“ومن هذا المنبر، أرجو أن أكون عند حسن ظن ساكنة إقليم الحسيمة بنسائها ورجالها، بشيبها وشبابها، وأمثل الإقليم خير تمثيل، وسأترافع عنه باستمرار، كما أوجه بهذه المناسبة تحية التقدير والشكر لقيادة الحزب التي وضعت ثقتها في شخصي، ولكل من خصص جزءا من وقتـــه واهتماماته لدعمي وتشجيعي لخوض غمار الترشح”، تختم المتحدثة.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...