بوزندوفة: دول العالم لا يخفى عنها خرق الجبهة الإنفصالية “البوليساريو” للإتفاقيات الدولية

0 530

كشفت نادية بوزندوفة المنسقة الإقليمية لنساء حزب الأصالة والمعاصرة بآسفي وعضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأربعاء 25 نونبر 2020، خلال تسييرها لندوة وطنية حول “مستجدات قضية الصحراء المغربية”، أن المملكة المغربيه حققت نصرا عسكريا ودبلوماسيا كبيرين تزامن واحتفالات الشعب المغربي بذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، والذي يتمثل في تطهير معبر الكركرات الحدودي من عصابات مرتزقة البوليزاريو بعد تدخل الجيش المغربي.

وأضافت بوزندوفة أن دول العالم لا يخفى عنها أن الجبهة الإنفصالية تعمدت خرق الإتفاقيات الدولية ومعاهدة وقف إطلاق النار تحت الرعايه الأممية، ونهجت سياسة الهروب إلى الأمام من أجل تصدير أزمتها للتهرب من ضغط الاحتقان والاحتجاجات، التي تشهدها مخيمات تيندوف إثر النجاحات التي حققتها الدبلوماسية المغربيه بافتتاح 16 قنصلية عامة في الأقاليم الجنوبية، مشيرة إلى أنه أمام هذا الوضع المرفوض لم يبقى للمملكة من خيار آخر سوى تحمل مسؤوليتها، واتخاذ خطوات حاسمه لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها، وفرض النظام وضمان حركة تنقل الأشخاص والبضائع وربط المغرب بعمقه الإفريقي.

كما أشارت المتحدثة ذاتها إلى أنه وبعد استيفاء كل السبل الدبلوماسية التي تحلى فيها المغرب بضبط النفس، والتمسك بالشرعية الدولية مع اشهاد المنتظم الدولي على انتهاكات الجبهة الإنفصالية جاء التدخل العسكري الناجح للجيش المغربي، الذي أعاد الوضع إلى طبيعته، وحل المشكلة بصفة نهائية من خلال تأمين معبر الكركرات، مسلطة الضوء على الدعم والتضامن الذي تلقاه المملكة من العديد من الدول والمنظمات الدولية، مقابل إدانتها للإستفزازات “البوليساريو” وتوغلها اللامشروع في المنطقه العازلة وخرقها للاتفاقيات الدولية، مما يهدد أمن واستقرار المنطقة برمتها.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...