بوطيب: سنعمل على إعداد وثيقة جديدة تكون في مستوى تطلعات مؤتمر “الانبعاث”

0 372

كشف عبد السلام بوطيب، رئيس لجنة الورقة السياسية المرجعية والسياسات العمومية والبرامج، المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، (كشف) أن الاجتماع الأول لأعضاء اللجنة، المزمع عقده يوم الاثنين 2 شتنبر 2019، يأتي تفعيلا لتوصيات ومخرجات الاجتماع الأخير الذي ضم مسؤولي اللجنة التحضيرية برئاسة الدكتور أحمد التهامي.

وأوضح بوطيب، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أنه من بين مخرجات الاجتماع السالف الذكر، الذي انعقد يوم الجمعة 9 غشت 2019 بالمقر المركزي للحزب بالرباط، ضرورة إعداد وثيقة مرجعية للحزب في متناول جميع الأعضاء، أي وثيقة مبنية، منهجيا، بشكل علمي وجيد، واضحة الأفكار، سهلة التناول وعميقة في ذات الوقت، مبرزا أن اجتماع أعضاء لجنة الورقة السياسية المرجعية سيتم خلاله الاتفاق على منهجية العمل، وصيغ بناء الوثيقة المذهبية التي ستؤهل حزبنا ليحتل مكانته الطبيعية ضمن المشهد الحزبي المغربي.

وقال عبد السلام بوطيب إن “إعداد ورقة تليق بحزب الأصالة والمعاصرة يتطلب منا القيام أولا بتقييم شامل للوثيقة التي أنتجها المؤتمر الثالث من حيث الشكل والمضمون، وكذا الاتفاق على منهجية بناء وثيقة جديدة تكون في مستوى تطلعات مؤتمر “الانبعاث”، الذي يطمح الجميع إلى أن يكون مؤتمرا ناجحا بكل المقاييس”، مضيفا “سنركز أساسا على الإجابة بشكل دقيق وواضح على سؤالين مهمين جدا وهما “من نحن؟” و”ماذا نريد؟”، كما سنشرح بدقة كذلك أسباب تبنينا للديمقراطية الاجتماعية واختيارنا للتواجد وسط اليسار”.

“الأهم من كل هذا تبيان وتوضيح السياق الدقيق لميلاد حزبنا”، يردف ذات المتحدث، “سنبين للمغاربة بشكل عام وللمناضلات والمناضلين بشكل خاص طبيعة العلاقة بين ولادة حزب الأصالة والمعاصرة ومخرجات المصالحات التي عرفها مغرب الاستقلال، والتي توجت بتجربة هيئة الإنصاف والمصالحة الرائدة”، موضحا “كما سيكون من مهامنا كذلك البحث عن صيغ بناء عائلة عالمية جديدة تضم كل الأحزاب المماثلة لحزبنا من حيث النشأة والأهداف المراد تحقيقها”.

سارة الرمشي