بوعرفة وعالمي يترافعان عن شركة “سامير” والنساء القرويات

0 189

أبرز النائب البرلماني عدي بوعرفة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، لوزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الإثنين 13 ماي 2019، بمجلس النواب، الدور الكبير الذي لعبته الشركة المغربية للصناعة وتكرير النفط “سامير” في الحفاظ على الأمن الطاقي بالبلاد وتوفير مخزون استراتيجي أساسي وجوهري خصوصا مع الأزمات الموجودة بالمنطقة.
وذكر بوعرفة بأن شركة “سامير” كانت تؤمن ما يقارب 30 إلى 40 في المائة من الموارد الطاقية للبلاد ، ولكن بعد إفلاسها وإغلاقها ، أصبح المواطن يواجه الفواتير المرتفعة وارتفاع الأسعار ومواجهة اللوبي المتحكم في المحروقات الذي يزداد غنى في المجتمع، طالبا من الوزير تقديم ضمانات للمستثمرين لحل أزمة الشركة “سامير”، خاصة على مستوى تشجيع الرأسمال الوطني في حل هذه المعضلة.
ومن جانبها، دعت النائبة البرلمانية، مريم عالمي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، لتأهيل وتقوية قدرات النساء في العالم القروي عن طريق إحداث مؤسسات وبنيات تحتية تعنى بذلك كما هو الشأن في المجال الحضري، مبينة أن المرأة القروية تعاني الفقر والهشاشة ولا يمكن تحقيق التنمية القروية دون الاعتراف بمساهمتها الفعالة في التنمية على الرغم من إمكانياتها المحدودة.
وأكدت النائبة البرلمانية بأن المرأة القروية تعاني الإقصاء الكلي بعدد من المناطق من الناحية المؤسساتية والتنظيمية، بالرغم من أنها قوة فاعلة هامة على مستوى الشغل والإنتاج من خلال الأنشطة الفلاحية وشبه الفلاحية التي تقوم بها.

خديجة الرحالي