بوعزة يطالب وزير الصحة بالتدخل العاجل لمعالجة الاختلالات التي يعرفها قطاع الصحة بإقليم شفشاون

0 310

التمس، رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون السيد عبد الرحيم بوعزة، في رسالة موجهة إلى وزير الصحـــــة، التدخل العاجل لهذا الأخير عن طريق مصالح الوزارة، من أجل تصحيح ومعالجة الاختلالات التي يشهدها القطاع الصحي بإقليم شفشاون، وخاصة فيما يتعلق بتمكين مرافقه من الموارد البشرية المتخصصة ومن التجهيزات الطبية والأدوية الكافية.

وجاء في رسالة رئيس المجلس أن إقليم شفشاون يشهد تطورا ديمغرافيا مهما ترافقه بالمقابل هشاشة اجتماعية ملحوظة بالإضافة إلى الخصوصيات الطبيعية للإقليم المعنونة بوعورة التضاريس وقساوة الأحوال الجوية-المناخية.

وهي معطيات، يسترسل رئيس المجلس تستوجب تدخلا عموميا مستمرا لتقوية “مناعة” الساكنة في مواجهة هذه الظروف الطبيعية والسوسيو-اقتصادية، وتمتيعها بالحقوق المنصوص عليها دستوريا من حيث الولوج إلى الخدمات المرفقية الأساسية وعلى رأسها الاستفادة من العلاج بالمؤسسات الاستشفائية في أحسن الظروف الممكنة.

وذكر رئيس مجلس إقليم شفشاون في سياق متصل على أن قطاع الصحة بالإقليم، وعلى الرغم مما بذل من جهود مختلفة من طرف المجلس للعناية به وتطويره عبر عدة برامج مهمة من قبيل المساهمة في اقتناء وحدة طبية متنقلة واقتناء سيارات الإسعاف ودعم الخدمات والتجهيزات بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس..، فإنه (قطاع الصحة) ما يزال يعاني من إكراهات متعددة تجعله أثر تجاوبه مع انتظارات المواطنات والمواطنين محدودا جدا مما يعمق الجرح أكثر فأكثر.

وأشار بوعزة إلى أن الجماعات الترابية لإقليم شفشاون شهدت في الفترة الأخيرة وقائع صادمة تمثلت في وفاة العديد من الأطفال بفعل غياب الإسعافات الأولية والذي يعود بدوره إلى سبب عدم تشغيل مجموعة من المستوصفات القروية التي تم تشييدها في إطار برامج التأهيل الترابي، حيث كان بالإمكان إنقاذ هذه الأرواح عبر تدخلات طبية سريعة وبسيطة.

وأكد بوعزة كامل استعداد المجلس وعبر مختلف صيغ التعاون والشراكة مع وزارة الصحة، من أجل العمل على تقريب خدمات الطب العمومي إلى الساكنة خاصة منها تلك القاطنة بالمناطق القروية النائية، وفي نفس السياق التمس رئيس المجلس من وزير الصحة التسريع من وتيرة التدابير اللازمة لتشييد المستشفى المتعدد الاختصاصات بمركز باب برد حيث يلتزم المجلس الإقليمي باقتناء الوعاء العقاري لفائدة هذا المشروع الحيوي.

وتجدر الإشارة، إلى أن مقتضيات القانون 112.14 المتعلق بالعمالات والأقاليم، تخول لهذه الوحدة اللامركزية (المجلس الإقليمي) اختصاصات ذاتية داخل نفوذها الترابي في الميدان المتعلق بتشخيص الحاجيات في مجال الصحة واختصاصات مشتركة مع الدولة في ميدان التأهيل الاجتماعي والصحي.

مـــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...