بوفراشن: الحكومة مطالبة بالتشاور مع ممثلي الأمة بخصوص إجراءات وتدابير تخطي هذه المحنة الكونية

0 439

أكدت حياة بوافراشن، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن تخصيص أول جلسة عمومية في هذه الدورة البرلمانية لاستدعاء رئيس الحكومة كان اختيارا موفقا، مبرزة أن الجلسة شكلت مناسبة

لتقديم أجوبة رسمية عن انشغالات المغاربة من الناحية الصحية، الاجتماعية والاقتصادية، وكذا أوضاع أفراد الجالية المغربية العالقين في الخارج.

وأوضحت بوفراشن في تصريح صحفي، أن أعضاء الحكومة مطالبون، في الواقت الراهن، بتوضيح سياستهم الاستثنائية لتخطي هذه المحنة الكونية، وكذا التحاور والتشاور مع ممثلي الأمة عن الاجراءات والتدابير والقوانين ذات الأسبقية لفائدة المواطنين والوطن.

ونوهت النائبة البرلمانية بمداخلات فرق المعارضة والأغلبية، قائلة إن جميع المداخلات ثمنت السياسية الاستباقية الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي برهن مرة أخرى على تبصره وتوجسه بسلامة كل فرد من شعبه قبل كل شيء، مبرزة أن الجلسة تميزت باستحضار روح المواطنة والواقعية في تقدير الأمور من طرف الأحزاب والبعد عن المزايدات السياسية، اعتبارا للظرفية المحلية والدولية.

وبخصوص الاجراءات الاحترازية التي اتخذها مجلس النواب بخصوص الجلسات العمومية، قالت حياة بوفراشن، “المؤسسة التشريعية وجدت صيغة تجمع بين احترام شروط الحجر الصحي وبين الممارسة التشريعية التي يحتاج إليها المغاربة لفهم وتوضيح القرارات المتخذة من طرف الحكومة في هذه الظروف الاستثنائية”، مضيفة “قرار حضور 3 نواب فقط عن كل فريق وإلزامية وضع الكمامة واحترام المسافة الاجتماعية وكذا اعتماد نصف التوقيت المعتمد عادة لكل جلسة، أمور أثمنها وذلك تفاديا للإزدحام وتحسبا لكل مكروه”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...