بوفراشن تدعو من مراكش لإشراك الكفاءات من المهاجرين في تنمية الاقتصاد الوطني

0 478

أكدت النائبة البرلمانية ونائبة رئيس مجلس النواب والفاعلة الجمعوية، حياة بوفراشن، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن المنتدى العالمي للهجرة والتنمية الذي تحتضن فعالياته مدينة مراكش من 5 الى 7 دجنبر الجاري، سيشكل قيمة مضافة لملف الهجرة الذي يولي له المغرب أهمية قصوى.

وذكرت النائبة البرلمانية في تصريح لموقع “بلادنا”، بأن الخطوات التي خطاها المغرب في ملف الهجرة بقيادة وتوجهات جلالة الملك محمد السادس، يقطف المغرب ثمارها اليوم على أرض الواقع، من خلال هذا الحدث الذي شارك فيه أزيد من 1000 مشارك من دول مختلفة، أكدوا على أن التوجه المغربي نحو تبني مقاربة الإدماج وجعل المهاجر رافعة للتنمية بدل الإقصاء والرفض هو التوجه الصحيح.

وأبرزت بوفراشن بأن المنتدى سيشكل مدخلا للمصادقة على تنفيذ الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة منظمة ومنتظمة، يومي 10 و 11 دجنبر ، بحضور الكثير من الفعاليات الدولية السياسية والجمعوية والخبراء وكل المهتمين بالهجرة، مشيرة كذلك إلى الدور المهم الذي سيلعبه البرلماني في هذا الصدد من خلال التشريع والرقابة.

وفي ذات السياق، دعت النائبة البرلمانية، إلى إشراك جميع الكفاءات من المهاجرين في إغناء النموذج التنموي الجديد، لتجاوز المعيقات الإقتصادية التي تجعل من المجتمع لا يلتحق بركب التنمية ولا يستفيد من ثروات وخيرات بلاده.

ويذكر أن أشغال الدورة الــ11 للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، المنظمة على مدى ثلاثة أيام تحت شعار “الوفاء بالالتزامات الدولية لتحرير طاقات جميع المهاجرين لأجل التنمية”، يترأسه كل من المغرب وألمانيا، ويعرف مشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من الحكومتين المغربية والألمانية ووزراء ونائبي وزراء من جميع مناطق العالم، وكذا العديد من أصحاب القرار والمختصين يمثلون أزيد من 100 دولة عضو بالأمم المتحدة، والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومنظمات أخرى معنية بقضايا الهجرة .

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...