بوفراشن تستفسر رئيس الحكومة حول وضعية النساء العاملات بمعامل الفراولة المصابات بكورونا

0 333

“أي مراقبة معتمدة ومفروضة على الشركات والضيعات والوحدات الإنتاجية في تطبيق التدابير الاحترازية الصارمة وفق دليل وزارة الصحة”، سؤال وجهته حياة بوفراشن، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إلى رئيس الحكومة على إثر ظهور بؤرة خطيرة لتفشي فيروس كوفيد 19 المستجد بمنطقة الغرب.

وأكدت بوفراشن، في ذات المراسلة التي تتطرق لوضعية النساء العاملات بمعامل الفراولة المصابات بكورونا، أن الرأي العام الوطني لازال يتتبع ويعيش على هول صدمة ظهور هذه البؤرة على مستوى جماعات “للاميمونة” و”الشوافع” و”حماعة مولاي بوسلهام” بمنطقة “الدلالحة”، والتي تعرف أكبر تجمع لليد العاملة النسوية في الضيعات والوحدات الصناعية للفراولة، مما قد ينذر بوقوع كارثة إنسانية وصحية بالمنطقة، مبرزة أن ظهور هذه البؤرة يتزامن، للأسف، مع استرجاع المغرب لأنفاسه وقطعه لأشواط مهمة في مواجهة الجائحة.

وشددت النائبة البرلمانية أن ظهور هذه البؤرة، تضع الحكومة أمام مسؤولية مباشرة فيما يخص ملف النساء العاملات في الضيعات الفلاحية، ملف يعود إلى الواجهة من جديد، ويسائل مسؤولية الكثير من القطاعات الحكومية بخصوص تدبيرها لهذا الملف، متسائلة، في ذات الوقت، عن مسؤولية القطاعات الحكومية والسلطات المختصة في مراقبة وسائل نقل العاملات وعن من تقع مسؤولية وصول الوباء إلى هذا المستوى بالمنطقة المذكورة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...