بوفراشن والحجيرة يواجهان الحكومة بكم من التساؤلات المحرجة

0 233

واجه نواب فريق الأصالة والمعاصرة وزير الشباب والرياضة، ووزير التشغيل والإدماج المهن، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الإثنين 15 يوليوز 2019، بمجلس النواب، بمجموعة من التساؤلات والاستفسارات حول عدد من القضايا المهمة.
عن العاملين بدور الشباب، طالبت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، من وزير الشباب والرياضة بتوضيح سياسة الوزارة المرتبطة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والمادية للأطر والموظفين العاملين بمؤسسات دور الشباب؟ وكذا التدابير المتخذة لتدارك النقص الحاصل في الموارد البشرية بهذا القطاع؟، مبينة للوزير بأن الأطر والموظفين العاملين بمؤسسات دور الشباب يريدون رسالة واضحة للطمأنة حول ضرورة تخصيص أجر مستقر لهم وتسوية وضعيتهم.

وأفادت النائبة البرلمانية، بأن هذه الفئة تصل إلى 1845 شخص، مجموعة منها تتلقى رواتبها من الجماعات المحلية، ومجموعة أخرى من الأطر المساعدة تشتغل مجانيا، مبرزة أن هذه الفئة تُلِّح على ضرورة تخصيص أجر لها وتسوية وضعيتها.
أما النائب البرلماني محمد الحجيرة، فشدد على ضرورة تحسين فعالية آليات الوساطة المتعلقة بالوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، متسائلا عن ما قدمته الوزارة من برامج لتحسين فعالية آليات الوساطة المتعلقة بالوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، مبرزا أن كل الإحداثات لهذه الوكالات سواء على المستوى الجهوي أو المحلي أو المتنقلة على المستوى الدولي تطرح إشكالات عن مدى فعالية الأموال المخصصة لهذه الوكالة وحجم تكلفتها في ميزانية الدولة؟.

خديجة الرحالي