بوفراش: فريق “البام” يسعى إلى تجويد مشروع قانون “أنشطة الصناعة التقليدية” حتى يضمن العديد من المكتسبات للصناع

0 208

أكدت حياة بوفراشن، عضو لجنة القطاعات الانتاجية بمجلس النواب وعضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، أن مشروع قانون رقم 50.17 المتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية يعد مكسبا كبيرا للصانعات والصناع التقليديين المغاربة، بحيث يضمن لهذه الشريحة الواسعة امتيازات خاصة، مبرزة أن هذا القانون سيمكن من إحداث السجل الوطني للصناع التقليديين.

وأوضحت بوفراشن، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أن فريق البام باللجنة المذكورة انخرط بقوة من موقع المعارضة في المناقشة العامة للمشروع قانون، التي تواصلت أشغالها يوم الثلاثاء 18 يونيو 2019، مشددة أن الفريق يدافع بشراسة عن الصانعات والصناع التقليديين وسيساهم من خلال التعديلات التي سيتقدم بها في تجويد النص حتى يخرج إلى حيز التنفيذ في صيغة بها الكثير من المكتسبات لهذه الفئة المهمة.

وقالت النائبة البرلمانية “مشروع قانون تنظيم مزاولة أنشطة الصناعة التقليدية يضمن للصانعات والصناع التقليديين، الذي يشكلون أكثر من 2 مليون ونصف، امتيازات جد مهمة منها الدعم التقني والخبرات والاستشارة وأيضا مساهمة الدولة في تكاليف التكوين عن كل متدرج، بالنسبة للشباب الذين يسعون للحفاظ على هذا التراث، وكذا الاستفادة من نظام التغطية الصحية وبطاقة الصانع”، مضيفة “فريق البام بلجنة القطاعات الانتاجية ترافع بقوة عن التكوين المستمر بالنسبة للصانعات والصناع الذين راكموا تجربة طويلة في هذا القطاع بدون تكوين، وذلك من خلال تثمين المكتسبات ومنحهم شهادات بعد اجتياز اختبارات عملية وتقنية وفنية، والهدف هو المحافظة على هذا التراث وتكريسه في المجتمع وتهييء جيل جديد من الصناع التقليديين”.

سارة الرمشي