رشيد بوكطاية يسائل الحكومة حول مآل تسوية ملف المطرودين في إطار تصفية شركة مفاحم المغرب بجرادة

0 233

وجَّه؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، رشيد بوكطاية؛ سؤالا كتابيا؛ إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة؛ حول مآل ملف مجموعة 57 المطرودين من شركة مفاحم المغرب بجرادة.

وأكد بوكطاية، في ذات المراسلة، أن العمال السابقين بشركة مفاحم المغرب بجرادة، المعروفين باسم “مجموعة 57 المطرودين من شركة مفاحم المغرب”، يلتمسون مواصلة الجهود المبذولة من أجل الطي النهائي لملفهم، من خلال تمكينهم من كافة حقوقهم إسوة بباقي الفئات من العمال، وخصوصا ما يتعلق باحتساب عامل الأقدمية في الشغل وتطبيق الحد الأدنى للزيادة في الإيرادات، والتعويضات عن السكن والرحيل والعجز والعمل والفحم الجزافي.

وذكر النائب البرلماني، أن وزير الطاقة والمعادن السابق كان قد التزم خلال زيارته لجرادة بتسوية ملفات الفئات المتبقية، التي لم تشملها التسوية الاجتماعية خلال فترة تصفية الشركة، داعيا إلى ضرورة استفادة هذه الفئة وغيرهم من العمال من تكملة الأيام المتبقية للوصول إلى عتبة الحد الأدنى للاستفادة من معاش التقاعد.

وأشار بوكطاية إلى الأوضاع الاجتماعية والصحية الصعبة لأغلب هؤلاء العمال، وهو ما يستوجب إيلاء وضعيتهم المزيد من الاهتمام، من أجل الطي النهائي لهذا الملف الذي طال أمده وطالت معه معاناة هؤلاء العمال وذوي حقوقهم.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.