بيان للأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

0 2,055

15 يونيو 2019

– اجتماعات أكادير تؤشر على انحرافات وانزلاقات تنظيمية وقانونية جسيمة.

– الاحتكام للضوابط وللمقررات التنظيمية خيار لا رجعة فيه.

– مواصلة دينامية التخليق والانكباب على القضايا الحقيقية التي تهم الوطن والمواطنين.

على إثر التطورات الأخيرة التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة، وما تؤشر عليه من انزلاقات تنظيمية غير مسبوقة بوصفها انحرافات تتعارض مع قواعد العمل الحزبي المسؤول، والضوابط القانونية والتنظيمية المؤطرة للوظائف الموكولة للمؤسسات الحزبية، فإن الأمانة العامة للحزب إذ تذكر بمضامين بلاغها الصادر بتاريخ 09 يونيو 2019، باعتبار الدعوة إلى عقد اجتماع باسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب بأكادير لا تقوم على أي أساس قانوني، ولا تستند على أية مشروعية تنظيمية أو سياسية، فضلا عن أنها تتعارض مع القرارات الصادرة عن أجهزة الحزب، كما أن الدعوة إلى عقد لقاء تواصلي باسم الأمانة الجهوية للحزب يعتبر خرقا سافرا للقرارات الصادرة عن الأمانة العامة للحزب، وحيث إن المكتب الفيدرالي المنعقد بتاريخ 11 يونيو2019 بفاس قد تداول في المستجدات التنظيمية التي يعرفها الحزب، وأصدر قرارات تأديبية في حق سمير كودار ومحمد ودمين باعتبار الأخطاء الجسيمة التي ارتكباها والمحصورة في المادتين 64 و 65 من النظام الأساسي للحزب، فإن الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة تؤكد مجددا على حرصها للاحتكام للضوابط والمقررات التنظيمية التي تؤطر اشتغال مختلف الأجهزة الحزبية، وتندد بالتجاوزات والانحرافات المستمرة التي تطبع مسلكيات بعض الأعضاء الذين يصرون على التمادي في خرق قوانين الحزب والتمرد على قرارات مؤسساته خارج قواعد الشرعية التنظيمية والسياسية.

وبخصوص الوقائع التي عرفها المقر الجهوي، لجهة سوس ماسة يوم السبت 15 يونيو2019، فإن الأمانة العامة تستنكر إغلاق المقر الجهوي في وجه مناضلات ومناضلي الحزب، وهو سلوك يترجم عمليا إرادة البعض في تسييد منطق الفوضى وإدخال الحزب في مسار التسيب والعبث التنظيمي وعرقلة الاشتغال الطبيعي للمؤسسات الحزبية.

وأمام هذا الوضع، فإننا ندعو كافة مناضلات ومناضلي الحزب للاصطفاف حول مؤسساتهم الحزبية والانتصار لقواعد الشرعية التنظيمية والسياسية والانضباط لأخلاقيات العمل الحزبي وقيم النزاهة والالتزام والمسؤولية والتخليق، والانخراط في دينامية البناء وإعادة تعريف المسؤولية الحزبية وما تتطلبه في المرحلة الراهنة من تعبئة فردية وجماعية لتأهيل الحزب على كافة المستويات ليضطلع بمهامه الكبرى والانكباب على القضايا الحقيقية التي تهم الوطن والمواطنين.

حكيم بن شماش

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة