بيد الله يدخل على خط مقتل الشاب إلياس الطاهري على يد الحرس الإسباني

0 312

دخل محمد الشيخ بيد الله، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، على خط جريمة قتل الشاب إلياس الطاهري من طرف كوكبة إجرامية من الحرس الإسباني، داخل مركز إيواء القاصرين بمدينة ألميريا، وذلك بتاريخ فاتح يوليوز من السنة الماضية.

حيث وجه في هذا الإطار مراسلة إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، يطالب فيها

الوزارة باتخاذ كافة الإجراءات كي تأخذ العدالة مجراها الطبيعي، مع العلم أن مدير المركز قدم استقالته ج، وأن الرأي العام الوطني يشعر بالإهانة والمذلة في ظل الصمت الذي يخيم على هذه الجريمة الشنعاء.
وذكر بيد الله أن شبكات التواصل الاجتماعي تناقلت، مؤخرا، جريمة قتل الشاب إلياس الطاهري، ذو الثمانية عشر سنة، من طرف الحرس الإسباني، وتمكنت الصحيفة الإسبانية “باتريسا أورتيكا” من نشر الخبر في جريدة إلباييس في 8 يونيو 2020 فقط.

وأكد المستشار البرلماني أن هذه الجريمة أخذتمنحا إعلاميا تصاعديا منذ جريمة قتل الأمريكي جورج افلويد، حتى أن الصحفي الشهير معتز مطر خصها بمقطع لاذع من برنامجه، وانساب صبيب من خبر هذه الجريمة ووحشية مقترفيها وبشاعتها وهي تغذي اليوتوب بصور طفل يقتل، وهو مربوط فوق سرير، منكب على وجهه البريء من طرف ستة مجرمين داخل غرفة إيواء مغلقة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...