بيد الله يدعو البرلمانيين والمنتخبين بجهة الدار البيضاء-سطات إلى الوقوف وقفة رجل واحد لمقاومة التيارات الخبيثة

0 1,128

أكد الدكتور محمد الشيخ بيد الله، الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، بأن المرحلة التي يمر منها البام اليوم هي فترة تأني لن تطول، لأن البام تحمل مسؤولية كبيرة وأتى بأفكار كبيرة .

وشبه الدكتور محمد الشيخ بيد الله في مداخلة ألقاها خلال اللقاء التواصلي الذي عقده السيد حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مساء يوم الأحد 21 يوليوز 2019، بمنزل النائب البرلماني عبد الحق شفيق مع البرلمانيي والبرلمانيات ورؤساء الجماعات الترابية وأعضاء المجالس المنتخبة وأعضاء المكتب السياسي والمكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء-سطات، والأمناء العامون السابقون، (شبه) الحزب بالفسيفساء الجميلة التي إن سقطت زال جمالها وقوتها، قائلا في هذا الصدد: “من يريد هدمنا فليتحمل المسؤولية لكننا سنقف وقفة رجل واحد لنقاوم التيارات الخبيثة التي تحاول تهشيمنا وتحطيمنا في مرحلة تحتاج فيها بلادنا قواها الحية، بما فيها الوافد الجديد الذي أتى بأفكار جديدة وقاوم تيارات كثيرة”.


وأضاف الدكتور محمد الشيخ بيد الله،” نحن في مرحلة ومنعطف فيه مسؤوليات كثيرة ومن يتحمل مسؤولية تهديم هذا البيت الذي بنيناه جميعا للمساهمة في بناء مغرب الغد وراء جلالة الملك، يجب أن يفهم أنها مسؤولية تاريخية ثقيلة سيحاسب عليها الاَن وغدا أمام الخالق، ولكن عزيمة جميع مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة وسعة الثقة بينهم تبين أنهم فعلا اليوم : بناءً واحداً وجسماً واحداً”.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...