بيد الله يستفسر وزير الخارجية حول قرار استثناء المسافرين القادمين من المغرب دخول ألمانيا

0 297

قرر الاتحاد الأوروبي فتح حدود منطقة “شينغن” لخمسة عشر دولة من خارج هذا الفضاء من بينها بلادنا، وبعد بضعة أيام من هذا القرار، الذي استقبله الرأي العام الوطني بارتياح، قررت ألمانيا استثناء المسافرين القادمين من المغرب دخول ألمانيا.

وعلاقة بالموضوع، وجه محمد الشيخ بيد الله، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، سؤالا كتابيا حول هذا القرارإلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حيث أكد من خلاله أن استثناء المسافرين القادمين من المغرب دخول ألمانيا يشكل عائقا كبيرا، مباشرا، أمام عودة المغاربة المقيمين بألمانيا والطلبة العالقين بالمملكة منذ ثلاثة أشهر، ناهيك عن انعكاساته الدبلوماسية والاقتصادية والخدش في صورة بلادنا، خصوصا بعدما كان محط تنويه عالمي نظرا لتدبيره الاستشرافي الجيد لجائحة فيروس كورونا.

وبناء عليه، ساءل المستشار البرلماني الوزارة الوصية عن السبب في اتخاذ هذا القرار المفاجئ، وعن علاقة هذا القرار مع لائحة الدول التي نشرها معهد “روبرت كوخ” للصحة العامة بألمانيا، التي تقبل منها التحليلات البيولوجية الجزيئية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا لدخول مواطنيها الأراضي الألمانية، مطالبا باتخاذ التدابير اللازمة لإعادة الأمر إلى سابق عهده مع دولة وازنة تعتبر من أصدقاء المغرب الجادين.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...