تأسيس منظمة نساء البام بقرية با محمد بتاونات وانتداب سناء فكري رئيسة محلية

0 367

تم اليوم الأحد 21 فبراير 2021 بقرية با محمد، تأسيس الفرع المحلي لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة، وذلك تحت إشراف الأستاذة فدوى دادون رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة على صعيد اقليم تاونات وبتأطير الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس و الأمين العام المحلي لقرية با محمد السيد عماد الدراني وبحضور الأستاذ محمد لطفي عضو الأمانة الاقليمية ,و امال أملاح عضوة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة عن اقليم تاونات وبتنسيق مع الأمين العام الإقليمي محمد النجاري.

الجمع العام التأسيسي المنعقد في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تاونات وجهة فاس مكناس عامة ، تميز بحضور العديد من الفعاليات النسائية والجمعوية ومناضلات ومناصرات الحزب ببلدية قرية با محمد وتوج بانتخاب سناء فكري رئيسة محلية لمنظمة النساء بالقرية.

الأمين العام المحلي عماد الدراني استهل كلمته التوجيهية بتحية الحضور النسائي البامي ، حيث نوه بالعمل التنظيمي المتميز الذي تباشره الأمانة الإقليمية للحزب بتاونات من خلال حفاظها على ديمومة الدورة التنظيمية وحيوية التنظيمات الموازية وانفتاحها على الطاقات والكفاءات استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

كما ركز المتحدث ذاته في مداخلته على أهمية دور المرأة في تجاوز كل الإشكاليات التي تعرفها بلدية قرية با محمد والتي تعاني في كل المجالات من تراجع مهول في مؤشرات التنمية.
كما دعى نساء البام بالقرية إلى تحمل المسؤوليات الحزبية الوطنية والجهوية والإقليمية لتساهم من داخل حزب الأصالة والمعاصرة في تدبير الشأن العام والشأن المحلي والمهني.

الأستاذة فدوى دادون بدورها أشادت بالمكتسبات التي حققتها المرأة المغربية عبر دسترة مجموعة من الحقوق التي تؤكد على المساواة في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية ونفي كل حالات التمييز. هذه المكاسب التي جاءت كنتيجة منطقية ومباشرة لحضور المرأة ضمن دائرة اهتمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله حيث شملها جلالته بعنايته الخاصة منذ توليه الحكم عبر تأكيده على ضرورة إنصاف النساء وتمكينهن من حقوقهن الحقوقية والديمقراطية .
كما دعت الأستاذة فدوى جميع الطاقات النسائية النوعية والفاعلة إلى المساهمة في الفعل الحزبي و السياسي جنبا إلى جنب مع الرجل، خاصة في المحطات الانتخابية القادمة و ذلك على مستوى سياسة القرب والارتباط العضوي بالمواطنات والمواطنين من خلال النسيج الجمعوي النسائي ، داعية الجميع إلى رفع التحدي عاليا لتكون المرأة الفاعل الأساسي في تسيير الشأن العام المحلي، لأن المرأة لها من الكفاءة لتكون قاطرة للتنمية المستدامة و فاعلة في السياسات العمومية الترابية، معرجة على العديد من التجارب النسائية الرائدة بحزب الأصالة و المعاصرة، هذه التجارب التي أظهرت علو كعب النساء في تسيير الشأن العام.

ومن جهته، نوه الدكتور محمد الحجيرة في مداخلته بالعمل المتميز، الذي باشرته الأمانة الإقليمية للحزب بتاونات من أجل إنجاح هذا الجمع التأسيسي لمنظمة النساء بقرية با محمد، مع إشادته بانخراط نساء وشابات ومنتخبات البام في التحضير وهيكلة فروع منظمة النساء في كل دوائر اقليم تاونات، معتبرا هذه الخطوة التي تندرج ضمن برنامج تنظيمي وسياسي، تمكن من تنظيم نضال الحزب على الواجهة النسائية، وتمكين المرأة البامية من تحمل مسؤولية التدبير التنظيمي الحزبي في أفق الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وتنزيل برنامج الحزب، خاصة على مستوى إقرار المناصفة وتحقيق المساواة الحقة.

كما لم يفت الحجيرة التشديد على دور المرأة القروية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأهمية النضال من أجل رفع كل أشكال الحيف تجاه النساء عامة والقرويات خاصة، وما تعانيه المرأة من تهميش في مختلف القطاعات والعمل على تمكينهن من المناصفة الحقة، خاصة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والتعليمي والثقافي، وحقهن في الشغل والاندماج المهني، وتقلد المسؤوليات التدبيرية ومساهمتهن في صناعة القرار الحزبي، والمشاركة الفعالة في تحقيق التنمية المستدامة، وتشجيع المرأة في المغرب القروي والجبلي على مبادرات تهدف الى ادماجها في مشاريع مدرة للدخل والترافع على قضايا النساء في مجال الشغل ومحاربة ظاهرة الهشاشة بين صفوف النساء .

مداخلات الحاضرات أجمعت كلها على أهمية هذه الخطوة التنظيمية الهامة في مسار بناء الهياكل الحزبية على مستوى قرية با محمد وإقليم تاونات عامة، والتعبير على الانخراط الجماعي لتبويء الحزب المكانة اللائقة به في المشهد الحزبي محليا و إقليميا، والدفاع عن قضايا المرأة عامة على المستوى القانوني والمجتمعي لتحقيق المناصفة، سواء داخل الهياكل الحزبية أو على مستوى المؤسسات الدستورية المنتخبة.
في ختام الجمع تمت المصادقة على لائحة عضوات المكتب المحلي وانتخاب الاخت سناء فكري رئيسة محلية لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة بقرية بامحمد بإقليم تاونات.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...