تأهيل الأحزاب وتفعيل الجهوية ..من أبرز ما جاء في الافتتاحيات

0 297

شكلت تحديات إعادة تأهيل الأحزاب السياسية، وتفعيل الجهوية المتقدمة، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة.

وهكذا، حذرت يومية (العلم) من إضعاف وتبخيس أدوار الوسائط الحزبية والنقابية والمجتمع المدني في تأطير المواطنات والترافع عن مظالمهم وتطلعاتهم والتجاوب معها، مبرزة أن هذا الإضعاف والتبخيس “يترك المجال فسيحا أمام التعبيرات المباشرة ومنصات التواصل الاجتماعي التي تصبح وسيطا وحيدا للتعبير والاحتجاج والترافع، وفي تجييش الرأي العام ولو نحو اختيارات نكوصية أو مضادة للصالح العام”.

وأكد كاتب الافتتاحية على ضرورة العمل على إعادة الثقة في الفاعل السياسي والديمقراطية المحلية والمؤسسات المنتخبة وطنيا وترابيا، حتى تتمكن هذه الأخيرة من القيام بدورها في تأطير وتوجيه المواطن.

ومن جهتها، تطرقت يومية (أوجوردوي لوماروك) إلى تنزيل الجهوية المتقدمة، معتبرة أن الجهات توجد منذ ثلاث سنوات على الصعيد القانوني، لكن على أرض الواقع لم يحصل أي تغيير. وأضافت “صحيح أن نقل سلطات الإدارة المركزية نحو الجهات لم يتم بعد، لكن من أسند إليهم أمر تدبير الجهات لا يمكنهم أن يتحججوا بهذا السبب لتبرير حالة الجمود”. وأشارت إلى أن المشرع منح للجهات أدوات مهمة لا تستعملها من قبيل المالية المحلية، إذ أنه إلى يومنا هذا، لم تأخذ أي جهة قرارا حول إجراءات تحفيزية في مجال الرسوم أو الضرائب المحلية من أجل تشجيع قطاع من قطاعات الأنشطة.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...