تحديات التدبير المفوض في الجماعات، والمنتخب المغربي لكرة القدم..

0 77

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين 8 يوليوز 2019، على مواضيع راهنة، في مقدمتها تحديات التدبير المفوض في الجماعات المحلية، والدروس المستفادة من مشاركة المنتخب المغربي لكرة القدم في كأس إفريقيا للأمم.

وهكذا، كتبت يومية (البيان)، في تعليقها على التدبير المفوض للجماعات المحلية، أن هذه الأخيرة تنخرط في تفويت بعض الخدمات المرتبطة بالمهام اليومية للجماعات. وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذه العملية يمكن أن تمثلا حلا، موضحا أن المشاكل التي يعاني منها التدبير المفوض في العديد من الجماعات يؤدي إلى إهدار المال العام وإلحاق الضرر بمصالح المواطنين. وذكر، في هذا الصدد، بأن سياسة المدينة التي أطلقتها الوزارة الوصية تشدد على التتبع وتصحيح الإشكالات بجميع هذه الخدمات العمومية من أجل تأمين إطار عيش جيد ولائق.

من جهة أخرى، توقفت صحيفة (أوجوردوي لو ماروك) عند الدروس المستخلصة من المشاركة المغربية في كأس إفريقيا للأمم بمصر، حيث لاحظت أن هذه المسابقة القارية” قدمت لنا أمثلة جميلة للتأمل، خاصة في مرحلة ثمن النهائي”. واعتبرت أن “سجل الألقاب ليس هو الذي يؤدي إلى تحقيق الانتصار”، مضيفا أن “أمجاد الماضي يمكن أن تشكل فقط عاملا تحفيزيا للاعبين”. وأشارت اليومية إلى أن التوفر على مجموعة جيدة، حتى وإن كانت تضم لاعبين بمستوى متوسط لكنهم متحدين ومتماسكين، سيعطي نتائج أفضل من مجموعة تتكون من أفضل النجوم.