تحويلات مغاربة العالم.. تجاوزت التوقعات وارتفعت إلى 68 مليار درهم رغم أزمة كورونا

0 81

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أنه بخلاف التوقعات المرتبطة بأزمة جائحة كورونا، عرفت التحويلات المالية إلى المغرب خلال سنة 2020 ارتفاعا بـ% 5 حيث بلغت تلك التحويلات حوالي 68 مليار درهم.

وأوضح العثماني أن هذه التحويلات يمثل 6,5 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مقابل 64,9 مليار درهم خلال سنة 2019، وهو المبلغ نفسه المسجل أيضا سنة 2018.

جاء ذلك في رده على أسئلة المستشارين البرلمانيين، أمس الثلاثاء 22 يونيو الجاري، ضمن الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة حول موضوع “تدابير استقبال ومواكبة الجالية المغربية بالخارج في ظل الإكراهات الناتجة عن وباء كوفيد-19”.

وأضاف أن التحويلات المالية للمغاربة المقيمين بالخارج بلغت 28,8 مليار درهم برسم الأشهر الأربعة الأولى لسنة 2021، مقابل 19,84 مليار درهم خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، أي بارتفاع وصل %45,3 في المائة مقارنة مع نهاية أبريل 2020.

واعتبر أن مغاربة العالم يتميزون بوطنيتهم العالية وتشبثهم ببلادهم وحبهم لها، وكذا بدعمهم للنشاط الاقتصادي والتجاري والسياحي بها، حيث تمثل تحويلاتهم المنتظمة والمتزايدة ثاني مصدر للعملة الأجنبية.

وأشار إلى أن أهمية هذه التحويلات تتجلى في كونها تدعم بشكل كبير رصيد البلاد من النقد الأجنبي، حيث شكلت التحويلات برسم سنة 2020 حوالي 20% من احتياطي النقد الأجنبي الذي بلغ ما يقرب 320 مليار درهم.

وعلى مستوى الأسر، كشف المتحدث أن أكثر من ثلاثة أرباع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج توجه لدعم أسرهم في المغرب وذلك رغم الظرفية المرتبطة بالأزمة الصحية في مختلف بلدان استقبال العمالة المغربية.

وتابع قوله إن قوة تضامن مغاربة العالم مع بلادهم خلال الجائحة، وخاصة الخبراء المغاربة العاملين بكبريات المؤسسات الطبية والدوائية، مكنت من نقل خبرات مهمة وربط الجسور مع مراكز البحث عبر العالم.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...