تشكيلة لجنة النموذج التنموي ومجهودات الأمن الوطني..

0 148

شكلت اللجنة الخاصة المكلفة بإعداد نموذج تنموي جديد، والعمل الجبار الذي قامت به عناصر الشرطة خلال احتفالات نهاية السنة الميلادية، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 2 يناير 2020.

وهكذا، كتبت يومية (ليكونوميست) أن حضور الشباب والنساء، وغياب النقابيين، وقلة الموظفين العموميين، وكثرة الأساتذة العاملين في الخارج، كلها مواضيع تؤثث نقاشات المواطنين المغاربة حول تشكيلة اللجة الخاصة المكلفة بإعداد نموذج تنموي جديد.

وأبرزت الصحيفة أنه لا ينبغي التشكيك في كفاءة أعضاء اللجنة، معتبرة أنه وراء التعيينات هناك تفكير عميق ومصلحة حقيقية في هوية الأشخاص القادرين على إعداد وبلورة مشروع نموذج تنموي يستجيب للطموحات والانتظارات. وتابعت أن “هناك حرصا كبيرا لمعرفة مدى قدرة هؤلاء النساء والرجال على تصور مغرب مختلف، لكن مع احترام الجذور”.

ومن جهتها، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن “سنة 2020 انطلقت بشكل جيد في ظل المجهودات التي بذلتها المديرية العامة للأمن الوطني، والتي أبانت عن مهنية عالية”.

وأبرزت اليومية أن الحزام الأمني الذي وضعته المديرية العامة للأمن الوطني خلال فترة احتفالات نهاية السنة كان له أثر كبير. ففي المدن الكبرى للمملكة، كما في المدن الصغرى، انتشر أفراد الشرطة بشكل كبير، مما ساعد على عدم تسجيل أي حادث خطير.

وفي هذا الصدد، شدد كاتب الافتتاحية على أنه إذا كان الحزام الأمني قد استجاب لحاجيات هذه المناسبة السنوية الكبيرة، فإنه يتعين التفكير في جعله يوميا لمكافحة الجريمة بشكل أفضل.