تصديا للإكراهات التي تواجه المهاجرين .. المنظمة الدولية للهجرة تطلق استراتيجيتها (2020- 2024) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

0 178

أعطى، المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للهجرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أمس الخميس 15 أبريل الجاري، إشارة انطلاق العمل باستراتيجية 2020-2024، وذلك خلال اللقاء المنعقد عن بعد، بحضور عدد من وزراء الحكومات في الدول المعنية، وممثلين عن جامعة الدول العربية ووكالات الأمم المتحدة، ومؤسسات الإقليمية، والأكاديميين وأصحاب المصلحة الآخرين في المنطقة.

وتستلهم الاستراتيجية المشار إليها من: أجندة التنمية المستدامة لعام 2030، والاتفاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة، وكذا جدول أعمال لجنة الاتحاد الإفريقي لعام 2063. وتهدف أساسا إلى توجيه الأولوية إلى 3 ركائز أساسية تشمل: المرونة، التنقل، والحوكمة، وذلك خلال الفترة ما بين 2020 و2024، وذلك بما يتماشى مع تنفيذ الرؤية الاستراتيجية للمنظمة الدولية للهجرة 2019-2023.

الاستراتيجية توضح كيف يمكن للمنظمة الدولية للهجرة أن تجتاز فترة ال 5 سنوات القادمة، من أجل التصدي بفعالية لكل التحديات المطروحة في مجالات الهجرة والتنقل والمعونة الإنسانية، واغتنام الفرص التي يمكن أن توفرها الهجرة للمهاجرين والمجتمع على حد سواء.

وفي هذا الإطار، يشير المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة، أنطونيو فيتورينو، قائلا:”إن الركائز الاستراتيجية تعكس حقيقة أنه لم يعد من الممكن أن تعمل المنظمة الدولية للهجرة من خلال مجالات برنامجية محددة بدقة، بل من خلال نهج شامل للحكومة والمجتمع بأسره، وذلك لإدارة الهجرة بطريقة تعترف بطبيعتها المتنقلة، والعابرة للحدود، والمتعددة الأبعاد”.

وتضيف المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كارميلا غودو، أن هذه الاستراتيجية تعتمد على المنهج المؤسسي الذي تشتغل المنظمة الدولية للهجرة على أساسه في تعاطيها مع قضايا الهجرة والتنمية المستدامة، حيث يتم دمج هذين المجالين كليا في صياغة السياسات والبرامج داخل المنظمة الدولية للهجرة. كما تسعى استراتيجية المنظمة إلى تحقيق أكبر قدر من الاتساق والأثر الإنمائي لأنشطة المنظمة”.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...