تنزيل توصيات المنتدى العالمي للتنمية والهجرة، وتنقيح برامجنا التعليمية لتعزيز قيم التسامح والاختلاف، ودور المنتخبين في إعداد وتحقيق أهداف الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، أبرز النقاط الواردة في أسئلة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين (جلسة الثلاثاء 24 دجنبر 2018)

0 184

1- نجاة كمير: تفعيل التوصيات الصادرة عن المنتدى العالمي للتنمية والهجرة ضرورة مجتمعية

بعد أن استعرضت كون المنتدى العالمي للتنمية والهجرة المنعقد مؤخرا بالمغرب تبنى مجموعة من التوصيات العملية التي من شأنها معالجة مختلف الإشكاليات التي تحيط ب “الهجرة”، وخلص إلى إصدار “الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة”، تسائلت المستشارة البرلمانية نجاة كمير خلال الأسئلة الشفوية المنعقدة مساء يوم الثلاثاء 25 دجنبر الجاري، عن التدابير التي ستتخذها الحكومة لمتابعة تفعيل توصيات المنتدى العالمي المشار إليه.

2- عبد الرحيم الكميلي: بلادنا قطعت أشواطا مهمة في مجال الهجرة ويجب الحفاظ على المكتسبات بهذا الخصوص

اعتبر المستشار عبد الرحيم الكميلي خلال الأسئلة الشفوية المنعقدة مساء يوم الثلاثاء 25 دجنبر الجاري، أن بلادنا قطعت أشواطا مهمة في إطار مقاربتها لتدفق المهاجرين، بفضل إرادة ملكية تجسدت بعدها الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، وأكسبت بلادنا ثقة كبيرة في الخارج وأهلته لاحتضان ملتقيات كبرى تعالج موضوع الهجرة. وأصبح المغرب معنيا بشكل كبير بالحفاظ على هذا التقدير الدولي وتحويله إلى فرص للتنمية في أبعادها المختلفة، بالمقابل بجب بذل جهود تليق باستقبال المهاجرين الذين يفدون على بلادنا.

3- بنعزوز يتسائل عن تدابير الحكومة لتنقيح البرامج التعليمية حتى تكون حاملة لقيم التسامح والتنوع والاختلاف؟

شدد رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين عزيز بنعزوز، أن سؤال تعزيز القيم في المنظومة التربوية بمختلف أبعادها الدينية والوطنية والإنسانية أملته العملية الإرهابية التي كانت منطقة “إمليل” بإقليم الحوز مسرحا لها واستنكرتها قطاعات “واسعة” من الشعب المغربي، لماذا قطاعات واسعة، يقول بنعزوز لأن هناك دائما من تعشش في نفوسه الأحقاد والكراهية وفي عقولهم الظلام والجهل.

ونوه بنعزوز بالعمل الذي قامت به الأجهزة الأمنية في القبض على مرتكبي الجريمة المذكورة، قبل أن يتسائل عن التدابير التي قامت بها الحكومة لتنقيح المناهج والبرامج التعليمية من الحمولات التي تحرض على الحقد والكراهية والتمييز لمختلف الأسباب؟.

4- محمد الحمامي: نتأسف لكون الحكومة لم تشرك “المنتخبين” في إعداد الميثاق الوطني للاتمركز الإداري

أشار المستشار محمد الحمامي خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الثلاثاء 25 دجنبر الجاري، إلى مصادقة المجلس الحكومي مؤخرا على “الميثاق الوطني للاتمركز الإداري”، وتسائل إلى أي مدى يمكن للميثاق أن يساهم في تحقيق أهداف اللاتمركز الإداري؟

إلى ذلك، أوضح الحمامي أن تحقيق اللاتمركز مطلب ملح ومستعجل، إلا أن الحكومة تأخرت بشكل كبير في إخراج الميثاق المذكور إلى حيز الوجود رغم أن بلادنا انخرطت في وقت سابق في تنزيل أوراش إصلاحية (الجهوية الموسعة نموذجا)، دون إغفال تغييب الحكومة لعدد من الفعاليات وخاصة المنتخبون المحليون في إعداد الميثاق.