تنسيقية البام للتعليم الخصوصي بفاس تنظم مائدة مستديرة حول موضوع “الثورات العريية وتداعياتها”

0 287

نظمت تنسيقية حزب الأصالة والمعاصرة لمهنيي قطاع التعليم الخصوصي بفاس، يوم الأربعاء 11 دجنبر 2019 بالمقر الاقليمي للحزب، مائدة مستديرة حول “موضوع الثورات العريية من معظم جوانبها وتداعياتها”، وذلك تحت إشراف الأمانة العامة الإقليمية للحزب بفاس.

وتميزت المائدة المستديرة بحضور مكثف لأعضاء الأمانة الاقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بفاس، وشباب ونساء الحزب بفاس، وأعضاء تنسيقية البام بفاس ومولاي يعقوب للتعليم الخصوصي، وعدة فعاليات أخرى.

ومن جهته، كشف إدريس محبوب رئيس تنسيقية حزب الأصالة والمعاصرة لمهنيي قطاع التعليم الخصوصي بفاس، أن التنسيقية اختارت أن تثير موضوع الثورات العريية من معظم جوانبها وتداعياته، والهزات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية والنفسية، التي عاشتها مجموعة من الدول العريية وما تزال، مضيفا أن مثل هذه المواضيع تدخل ضمن الاهتمامات المتنوعة للتنسيقية، ولفت نظر الفاعل التعليمي إلى ما يحيط به من أحداث وتأثيرها على الجانب التعليمي والأمني والنفسي والاجتماعي والصحي.

وأكد محبوب أن التنسيقية لا تحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان كتقليد تقوم به كل سنة، بل اختارت الاحتفال به من أجل أخذ الدروس والعبر من الأحداث، التي تمس حقوق الانسان عامة والطفل خاصة لكونه هو المستقبل.

وفي الإطار ذاته، تميزت المائدة المستديرة بالمداخلات القيمة لكل من عضوي الأمانة الإقليمية للحزب حرث لحسن ولطفي عفيف، وكذا الرئيس الجهوي لمنظمة الشباب بجهة فاس مكناس يوسف لمساعف، إضافة إلى تفاعلات الحضور التي ساهمت في انجاح هذه المائدة المستديرة.

وللإشارة فإن اللقاء تميز بتوزيع شواهد تخرج الفوج الأول للأساتذة المتدربين والمتدربات في علوم التربية بإقليم مولاي يعقوب، وتكريم المدير الإقليمي للحزب بإقليم مولاي يعقوب جواد الرمادي،
وتقديم شهادة تهنئة لاسماعيل ساطوري عضو التنسيقية البام للتعليم الخصوصي بفاس، الذي اجتاز مباراة التعليم العمومي الثانوي بنجاح مستحق.

إبراهيم الصبار