تنفيذا لشراكة بين مجلس جهة بني ملال والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين…أسطول النقل المدرسي بقيادة مولاي بوعزة يتعزز بـ 4 حافلات

0 225

 في سياق مواصلة تنفيذ أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي في ما يخص الجانب المتعلق بتنويع مصادر تمويل المنظومة التربوية من خلال العمل على تشجيع الشراكات الجهوية والمحلية، ومساهمة جميع الأطراف والشركاء المعنيين وخصوصا الجماعات الترابية في تحقيق أهداف إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي باعتبارها أولوية وطنية ملحة ومسؤولية مشتركة، وتقديم مختلف أشكال الدعم من أجل بلوغه؛ تم توزيع حافلات النقل المدرسي لفائدة عدة جماعات ترابية موزعة على الأقاليم الخمس بجهة بني ملال خنيفرة.

وفي هذا السياق، أكد نائب رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة بناصر أزكاغ، أن هذه المبادرة تندرج في إطار الجهود المبذولة من طرف كافة المتدخلين المعنيين بالجهة؛ للحد من ظاهرة الهدر المدرسي، وتشجيع التمدرس بالعالم القروي، والرفع من جودة التعليم بالجهة، حيث ستكون لهذه البادرة انعكاسات إيجابية من خلال توفير الظروف الملائمة لتيسير وضمان استمرار حضور والتحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية، خاصة بالمناطق النائية بمختلف أقاليم الجهة، مشيرا إلى أن قيادة مولاي بوعزة خصصت لها 4 حافلات للنقل المدرسي موزعة كالتالي: حافلتين لجماعة مولاي بوعزة وحافلة لكل من جماعة حد بوحسوسن وجماعة سبت أيت رحو.

وأضاف أزكاغ؛ أن عملية اقتناء هذه الحافلات وتوزيعها ستليها عمليات أخرى خلال السنوات المقبلة، تنفيذا لاتفاقية الشراكة بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، التي بلغت تكلفتها حوالي 1,7 مليار درهم، من أجل الارتقاء بالتعليم الأولي، وتوسيع العرض التربوي بالجهة بإحداث مدارس جماعاتية، وداخليات، ومطاعم مدرسية، ومؤسسات تعليمية، وتعويض الحجرات من المفكك، والنهوض بالنقل المدرسي.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.