تهنئة مناضلات ومناضلي البام بنجاح المؤتمر الجهوي بجهة فاس-مكناس

0 292

أشاد الدكتور محمد الحجيرة والسيدة خديجة حجوبي بالأجواء النضالية العالية التي مر فيها المؤتمر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس-مكناس، وشدَّا بحرارة على أيدي جميع المناضلات والمناضلين من مختلف الجماعات الترابية بالجهة والذين أسهموا بجدية والتزام كبيرين في إنجاح أشغال المؤتمر.
 
وفي رسالة وجهاها عقب تجديد الثقة في كل من محمد الحجيرة محمد أمينا جهويا للحزب، وانتخاب السيدة حجوبي رئيسة للمجلس الجهوي للبام بجهة فاس-مكناس، من طرف المؤتمرات والمؤتمرين، عبرا عن سعادتهما البالغة بنجاح هذه المحطة النضالية التي تؤشر على بداية فصل جديد من كتابة تاريخ الحزب بالجهة.

وفي ذات السياق، توجَّها بالشكر لكل البرلمانيات والبرلمانيين ورئيسات ورؤساء مجالس العملات والأقاليم ورؤساء مجالس الجماعات الترابية والغرف المهنية، ومستشارات ومستشاري الحزب بمختلف المجالس والهيئات التمثيلية، لما بذلوه خلال جميع مراحل الإعداد لهذه المحطة التنظيمية من جهد جماعي وانخراط كلي في نكران للذات وفي استحضار تام للتحديات والرهانات التنظيمية والسياسية والتواصلية التي ستنخرط فيها الأمانة والمجلس الجهويين للحزب بمعية جميع الأمانات الإقليمية والمحلية والتنظيمات والهيئات الموازية.
 
هذا وخصَّ الأمين الجهوي ورئيسة المجلس الجهوي في رسالتهما القيادة الوطنية للحزب ممثلة في شخص الأمين العام السيد عبد اللطيف وهبي الذي حرص على أن يحضر شخصيا أشغال هذا المؤتمر الجهوي وتأطيره لفاعلياته، إضافة إلى عضو المكتب السياسي، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، السيد يونس السكوري؛ وعضو المكتب السياسي؛ السيد العربي المحرشي، وباقي أعضاء المكتب السياسي والبرلمانيين الذين حضروا من مختلف جهات المملكة للمشاركة في هذا الحدث التنظيمي الهام.

كما نوه السيد الحجيرة والسيدة حجوبي، بالدور الهام الذي قامت به اللجنة التنظيمية ولجنة الإعلام والتواصل في التحضير والإعداد اللوجيستيكي والتنظيمي والفني للمؤتمر الجهوي، إضافة للطاقم الإداري المركزي والجهوي والإقليمي وفريق الإعلام الحزبي المركزي.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.