تويزي يطالب الحكومة بتمكين الفلاح من الألواح الشمسية المستخدمة في ضخ المياه مجـــــــــــــــانا ..

0 141

سجل المستشار البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة السيد أحمد تويزي، كون الفاتورة الطاقية لبلادنا مرتفعة جدا توثر على الميزان التجاري على اعتبار استيراد حوالي 74 في المائة من الطاقة إضافة إلى ارتفاع نسبة استهلاك الطاقة في المغرب. وأمام هذا الوضع دعا التويزي في إطار مداخلته خلال انعقاد جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الثلاثاء 05 نونبر الجاري، (دعا) الحكومة إلى العمل على تشجيع الفلاح المغربي من أجل استعمال الضخ عن طريق الطاقة الشمسيــــة (الألواح الشمسية)، واعتبر المتحدث أنه بقدر ما ستعود العملية بالفائدة على الفــــلاح الصغير فإن الدولة من موقعها ستستفيد أيضا.

بالمقابل، استغرب تويزي تغييب مشروع قانون المالية ل 2020 لما مفاده تشجيع الحكومـــة ودفعها باتجاه تشجيـــع الفلاح على ضخ المياه عن طريق الطاقة الشمسيـــة، مشددا في نفس الإطار على أن البرامج الحكومية بهذا الصدد يجب أن تواكب التوجهات الكبرى وتطابق سياسة بلادنا خاصة وأن المغرب كان من الدول الرائدة فيما يتعلق بتنزيل مضامين “اتفاق باريس” إضافة إلى احتضانه العديد من التظاهرات الدولية ذات الصلة بالحفاظ على البيئة وتشجيع استخدام الطاقات البديلة (مراكش، طنجة ..) وكذا جملة من الالتزامات التي وقعتها بلادنا بهذا الصدد على مستوى التحول الطاقي (الوصول إلى تحقيق 52 في المائة من الطاقة النظيفة في أفق 2030 …).

وأوضح المتحدث أن استخدام الفلاح للألواح الشمسية من أجل ضخ المياه (وعلى عكس استخدام البوتان) فيه توفير كبير لموارد مالية بالنسبة له من جهـــــة وتخفيف من العبء الملقـــى على عاتق صندوق المقاصـــة (حيث يكلف استخدام غاز البوتان حوالي 750 مليار سنتيم) في مستوى أكبر خاصة مع ارتفاع تكلفة المحروقات، كما استخدام الألواح الشمسية كطاقة بديلة من شأنه تخفيض اعتمادنا على الطاقة المستقدمة من الخارج والتي تدفع بلادنا تكلفتها بالعملــــة الصعبة. وناشد التويزي الحكومة في الأخير إلى تمكين الفلاحين مجــــــــانا من الألواح الشمسية المستعملة في مجال الري …

مراد بنعلي