جائزة الشيخ زايد للكتاب . . مغربيان ضمن القائمة القصيرة لفرع “الفنون والدراسات النقدية”

0 167

كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب اليوم الأحد عن القائمتين القصيرتين لفرعين من فروعها برسم دورتها الخامسة عشرة، منهما فرع “الفنون والدراسات النقدية” الذي تضمن كتابين لمؤلفين مغربيين.

وأوضحت الجائزة في بيان أن القائمة القصيرة لفرع “الفنون والدراسات النقدية” تضنمت كتاب “خطاب الأمثولة، حوار الفكر والسلطة مقاربة تداولية معرفية” للباحث المغربي سعيد جبار، الصادر عن “دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع” في 2019، وكتاب “أخلاقيات التأويل: من أنطولوجيا النص إلى أنطولوجيا الفهم” للباحث المغربي محمد الحيرش، عن “دار الفاصلة للنشر” عام 2019، إلى جانب كتاب “مسار التحديث في الفنون التشكيلية من الأرسومة إلى اللوحة” للباحث التونسي خليل قويعة.

أما القائمة القصيرة لفرع “التنمية وبناء الدولة”، فتشمل مؤلف “الغوص بو سبعة أرزاق” للكاتب الإماراتي أحمد محمد بن ثاني، و”الانتقال إلى الديموقراطية: ماذا يستفيد العرب من تجارب الآخرين؟” للباحث المصري علي الدين هلال، و”تراث الاستعلاء بين الفولكلور والمجال الديني” للأكاديمي سعيد المصري من مصر. واستقبل هذا الفرع خلال الدورة الحالية 262 مشاركة، فيما تلقى فرع “الفنون والدراسات النقدية” 199 ترشيحا.

وبالاضافة إلى الفرعين المذكورين تتضمن الجائزة سبعة فروع أخرى وهي “الترجمة” و”الثقافة العربية في اللغات الأخرى” و”النشر والتقنيات الثقافية” و”أدب الطفل والناشئة” و”الآداب” و”المؤلف الشاب” و”شخصية العام الثقافية”.

تجدر الإشارة الى أن الفائز بلقب “شخصية العام الثقافية” يحصل على مبلغ مالي بقيمة مليون درهم إماراتي (حوالي 270 ألف دولار)، في حين ينال الفائزون في الفروع الأخرى جائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم (حوالي 204 ألف دولار).
(ومع)

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...