جامعة وجدة تحتضن المؤتمر الدولي الرابع لعلوم المواد والبيئة

0 106

تحتضن جامعة محمد الأول بوجدة ومعهد الأبحاث حول الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، والمركز المغربي للتنمية والعلوم، المؤتمر الدولي الرابع، عن بُعد، لعلوم المواد والبيئة، وذلك في الفترة ما بين 18 و28 نونبر 2020، حيث تطمع نسخة هذا السنة إلى تشكيل منصة متعددة التخصصات للباحثين والصناعيين، وأيضا للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، وتعزيز النهج متعدد القطاعات، والتعاون في مجال تطوير أساليب جديدة ومبتكرة في المواد وتطبيقاتها، في مجال الطاقة والطاقة المتجددة وعلوم البيئة والتنمية المستدامة، والتكنولوجيا الحيوية والهندسة الكهربائية والذكاء الاصطناعي والطب.

وحسب بلاغ صحفي للمنظمين، ستعرف نسخة هذه السنة، المنظمة عن بُعد بالنظر إلى الظروف المرتبطة بجائحة كوفيد-19، مشاركة علماء وأكاديميين وباحثين وصناعيين بارزين من مختلف قارات العالم، إذ من المرتقب أن يشارك في أشغال هذه التظاهرة العلمية أزيد من 250 مشاركا يمثلون 20 دولة، تم اختيارهم من بين أكثر من 500 طلب مشاركة، وذلك لأجل تبادل الخبرات وعرض النتائج والأبحاث المتعلقة بعلوم المواد والبيئة، حيث يهدف المؤتمر، حسب منظميه، إلى تشجيع الباحثين والطلبة والأساتذة على عرض نتائج أبحاثهم.

وفي ذات السياق، ختم البلاغ بأن تنظيم هذا الحدث العلمي العالمي يأتي بعد نجاح النسخة الأولى التي نظمت بمركب المعرفة التابع لجامعة محمد الأول في دجنبر 2016 والنسخة الثانية في أبريل 2018 بالسعيدية، والثالثة شهر دجنبر 2019 بأكادير.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...