جرار سيدي سليمان يواصل مسيرته التنظيمية بالعالم القروي ويؤسس أمانة محلية “بجماعة المساعدة”

0 463

في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية التي تباشرها الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بسيدي سليمان، ترأس السيد لحسن عواد، الأمين الإقليمي للحزب، الجمع العام التأسيسي للأمانة المحلية للحزب بجماعة المساعدة إقليم سيدي سليمان.

الجمع العام الذي حضره فعاليات جمعوية ومنتخبون بالجماعة افتتح بالكلمة القيمة للسيد جلال حميد، الرئيس السابق لجماعة المساعدة ومنتخب جماعي حاليا أكد فيها أنه اختار الرجوع لأحضان الحزب عن وعي ومسؤولية بعد الاشعاع الكبير الذي عرفه الحزب مؤخرا. مؤكدا أنه، رفقة فعاليات ومنتخبين بالجماعة، عازمون على تحقيق نتائج جيدة خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ومنح الحزب المكانة التي يستحقها في المشهد السياسي بالاقليم.

وأضاف جلال حميد أن ساكنة جماعة المساعدة تنتظر من حزب الأصالة والمعاصرة الشيء الكثير بالنظر للوضعية المتردية التي أضحت عليها هذه الجماعة.

من جانبه، شكر السيد لحسن عواد الحضور مؤكدا على ضرورة مضاعفة الجهود التنظيمية والانخراط الجدي في الاستعدادات للانتخابات المقبلة بجميع اصنافها وتسطير برنامج محلي وإقليمي يستند على تصور تنموي شمولي يهم كل الفئات المجتمعية والمجالات الترابية الحضرية والقروية.

كما شدد العواد، على أهمية البناء التنظيمي من أجل التواصل البناء مع ساكنة جماعة المساعدة وعلى أهمية الاستماع وتبني القضايا المجتمعية خاصة تلك التي يعاني منها شباب ونساء ساكنة العالم القروي.

ونوه الأمين الإقليمي، بأعضاء الأمانة المحلية المنتخبة، وعلى رأسها السيد جلال حميد، الرئيس السابق لجماعة المساعدة، هذا الأخير الذي يعد إضافة نوعية في الجسم الداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة.

جدير بالذكر، أن تدخلات الحضور نوهت باللقاء وبهيكلة الأمانة المحلية بجماعة المساعدة، مع تأكيدهم على الانخراط الجدي لإنجاح مشاركة حزب الأصالة والمعاصرة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
في الأخير تم انتخاب السيد جلال حميد أمينا محليا للبام بجماعة المساعدة بالاجماع بالاضافة الى باقي أعضاء الأمانة المحلية.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...