“جرار” شيشاوة يواصل مسيرته التنظيمية بتأسيس الأمانة المحلية إمنتانوت في أفق انعقاد المؤتمر الإقليمي لشيشاوة

0 330

استمرار للحركية التنظيمية التي يشهدها حزب الأصالة والمعاصرة بشيشاوة، حل عضو المكتب السياسي والنائب البرلماني، مولاي هشام المهاجري، بجماعة إمنتانوت للإشراف على تأسيس الأمانة المحلية إمنتانوت، في إحدى الدوائر التي حصد فيها البام على أصوات مهمة خلال الانتخابات الماضية.

عنوان هذا الجمع العام التاسيسي، كان “الانضباط التنظيمي والحس النضالي العالي”، حيث شهدت قاعة دار الشباب إمنتانوت، يومه السبت 14 ماي 2022، التئام مناضلات ومناضلي البام لمواصلة عملهم التنظيمي والسياسي الجاد، إذ عرفت القاعة حضوراً وازنا لقيادة الحزب بالإقليم، يتقدمهم عضو المكتب السياسي مولاي هشام المهاجري، ورئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، السيد عبد الرحيم بوستوت، ورئيس جماعة إمنتانوت، عبد الله أعمارة، رؤساء وأعضاء الجماعات الترابية التابعة للدائرة الانتخابية إمنتانوت.

وبعد كلمة افتتاحية للمسيرين للجمع العام، بسطت السياق السياسي والتنظيمي الذي ينعقد فيه الجمع العام التأسيسي، الذي يهدف لتشكيل أمانة محلية قوية تعمل على الإنصات للمواطنات والمواطنين بإمنتانوت، وتشخص مشاكلهم في أفق إيجاد حل لها مع المنتخبات والمنتخبين الباميين.

وفي معرض كلمته، تحدث عضو المكتب السياسي، عن العلاقة الخاصة التي تجمعه بإمنتانوت، معبراً عن ذلك بالقول: ” إمنتانوت لدي علاقة خاصة معها، لن أنسى فضلها علي خلال استحقاقات 2015 و 2016، وكذلك خلال الاستحقاقات الأخيرة لسنة 2021″، وزاد قائلاً، “رغم الحملة الانتخابية التي قادها أمينين عامين لأحزاب سياسية ورئيسي حكومة سابقين، لكن ثقة الساكنة فينا بوأتنا أكبر عدد من الأصوات الانتخابية بإمنتانوت”.

وأكد النائب البرلماني، في ذات الكلمة أن المدينة عانت من حيف كبير خلال السنوات الماضية، رغم أنها كانت ظاهرة سياسية خلال الستينيات والسبعينيات، مشدداً في هذا الصدد، على ضرورة إرجاع هذا الوهج السياسي لها، وأن تقوم الدولة والجماعات الترابية بأدوارهم الكاملة بعيداً عن الحسابات السياسية لتهيئ بنية تحتية قوية لاستقبال الاستثمارات بها وتحريك عجلة التنمية بالمنطقة.

وبعد دعوة المهاجري لمن سيتحمل المسؤولية بالأمانة المحلية لإمنتانوت أن يتفرغ لها، ويعقد لقاءات بكل الدواوير تواصلية ويعد تقارير على جميع المنتخبين بالدائرة، قال: “البام لم يعد حزب فلان أو فلان.. البام أصبح حزب التنظيم.. لذلك سنقوم بتقييم حصيلة جميع المنتخبات والمنتخبين لأن السياسة ليست مناصب، بل هي ماذا قدمت للمواطنات والمواطنين”.

وأبرز المهاجري أن إمنتانوت تضم عددا كبيرا من الجماعات الترابية، لذلك يجب أن يعطى للساكنة حقهم في الماء والبنية التحتية والمرافق الحيوية، مجدداً التذكير على استعداده الدائم للترافع عن كل مشاكلها في كل القطاعات.

لينتقل الجمع إلى انتخاب الأمين العام المحلي لإمنتانوت، حيث تم انتخاب الحسين أركمان، أمينا محليا بدائرة إمنتانوت، في حين سيتم اختيار باقي أعضاء الأمانة المحلية بتمثيلية لكل الجماعات الترابية التي تقع في نفوذ دائرة إمنتانوت.

إمنتانوت: خديجة الرحالي ويوسف العمادي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.