جماعة أبي الجعد…اجتماع تشاوري لإعداد مشروع برنامج عمل الجماعة 2022-2027

0 80

انعقد؛ بمقر جماعة أبي الجعد التي يرأس مجلسها خليفة ماجيدي، اجتماع إخباري تشاوري؛ يهم الانطلاقة الرسمية لإعداد مشروع برنامج عمل الجماعة 2022-2027.

وتميز الاجتماع، الذي حضره باشا المدينة ورئيس المجلس الجماعي، وأعضاء المجلس وممثلات وممثلي المصالح اللا ممركزة وأطر وموظفو الجماعة وأعضاء هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع والأساتذة المكلفين بمواكبة إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة وثلة من ممثلي وممثلات المجتمع المدني، (تميز) بتبادل جدي ومسؤول للأفكار والمعطيات؛ من أجل وضع تصور عام لطريقة العمل من أجل تنزيل مشروع برنامج عمل واقعي وقابل للتنفيذ.

وذكَّر ماجيدي، بالإطار القانوني لتنظيم هذا اللقاء وخاصة المادة 78 من القانون التنظيمي رقم 13- 114  المتعلق بالجماعات الترابية، وكذا المرسوم  رقم 301- 16- 2 الصادر بتاريخ 29 يونيو 2016، المتعلق بتحديد مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة، وتتبعه وتحيينه وتقييمه، وكذا وضع آليات الحوار والتشاور لإعداده، ولا سيما المادة الرابعة منه.

وأشار ماجيدي إلى أن جماعة أبي الجعد، قد حظيت باختيارها، ضمن 40 جماعة، في إطار مشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة بجهة بني ملال خنيفرة، الذي تموله الوكالة الأمريكية  للتنمية الدولية (USAID) وهو المشروع الذي يهدف إلى مواكبة الجماعات الترابية على مستوى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين الحكامة المحلية وإعداد مشاريع “برنامج عمل الجماعات”.

وبعد تذكيره بأهميتها ومراحل تنفيذها، أكد رئيس المجلس الجماعي لأبي الجعد، أن عملية إعداد برنامج عمل الجماعة تتطلب إعتماد مقاربة تشاركية تسعى إلى تحسيس الفاعلين والشركاء المحلين بأهمية تحديد أهدافهم التنموية، والتي يتطلب تنفيذها بشكل أساسي، تعبئة الموارد المحلية أولا، ثم موارد الشركاء ثانيا، واضعين نصب الأعين الحق في تمكين جميع الشرائح الاجتماعية من الولوج إلى الخدمات والمرافق العمومية.

وأغنت تدخلات الفعاليات المدنية الحاضرة النقاش وكانت مدخلا لتوضيح عدة نقاط، كضرورة استحضار برنامج عمل الجماعة السابق وتقييمه، وضرورة تشكيل فرق العمل من ذوي الخبرة، واحترام خصوصيات هذه المدينة وإرثها الثقافي والاجتماعي، والانفتاح على جميع شرائح المجتمع، واعتماد الخبرات المحلية في التشخيص وفي إيجاد الحلول المبتكرة.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.