جماعة بركان تحظى بدعم مالي إضافي يقارب 161 سنتيم نظيــــر نجاعة أداءها المرفقــــــي

0 254

حظيت، الجماعة الترابية لبركـــــان برئاسة السيد محمد ابراهيمي، على تنويــــه الحكومة في شخص وزارة الداخلية، وذلك بعدما استطاعت هذه الجماعة الوصول إلى تسجيل مؤشرات إيجابية جدا، على مستوى الأداء وتجويدها للخدمات المرفقية التي تقدمها لعموم المواطنات والمواطنين خلال السنة الماضية.

وحصلت جماعة بركان، إلى جانب التنويه المشار إليه، على دعم مالي إضافــــــي يقارب 161 مليون سنتيم برسم السنة الجاريــــة 2020.

تحفيز يأتي بعد تموقع الجماعة في المراتب الأولى من ضمن بين 55 جماعة ترابيــــة على امتداد التراب الوطني، شاركت في البرنامج الخاص الذي كانت مديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية بشراكة مع البنك الدولي والمتعلق بنجاعة الأداء بالجماعات الترابية (البرنامج) الذي أطلقته في وقت سابق.

ويشمل هذا البرنامج تقييم أداء الجماعات الترابية في خمس مجالات أساسية تهم: حكامة التدبير المالي والمحاسباتي للجماعات، إنجاز تقييمات سنوية لمدى تنزيل برامج عمل الجماعات، إنجاز البرمجة الثلاثية للميزانية الجماعية، ونشر البرنامج التوقعي للصفقات علاوة على خلق هيئة المساواة ومقاربة النوع وتكافؤ الفرص بالجماعة وتحقيق ديناميتها فيما يخص الديمقراطية التشاركية وإشراك المجتمع المدني في التنمية المحلية.

ويطمح البرنامج هذا إلى انخراط الجماعة الترابية في خطة عمل تطبعها النجاعة والفعالیة على مستوى الأداء من عدة زوايا: ميدانيا، مرفقيا، تواصليا …، وإلى تمكین رؤساء مجالس ھذه الجماعات من لوحة للقیادة خاصة بمجالات صلاحیاتھم.

وتجدر الإشارة إلى أن حصول الجماعة الترابية لبركان على هذا الدعم المالي الإضافي (دعم مماثل حصلت عليه الجماعة الترابية المضيق) يشكل دعما كبيـــــرا وتثمينا لحسن التدبير الترابي، وكذا الأدوار المتعددة التي لعبتها -طيلة السنوات الماضية- وتلعبها اليوم هذه الجماعة، فيما يتعلق بتنزيل أسس تنمية المدينــــة على أساس معايير تراعي بشكل كبير الحكامة المالية والإدارية.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...