جماعة وادي الصفا تخصص اعتمادات مالية وحملات تعقيمية للتصدي لوباء فيروس كورونا

0 298

انخرط المجلس الجماعي لواد الصفاء بإقليم اشتوكة أيت باها الذي يرأسه محمد البوخالي، في السياسة والجهود الوطنية المبذولة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا، من خلال اتخاذ إجراءات احترازية مستعجلة لتأمين سلامة المواطنين، والوقوف أمام خطر انتشار الفيروس المستجد بالجماعات الترابية المجاورة لتراب وادي الصفا كالقليعة و التمسية.

وأطلق المجلس الجماعي لوادي الصفا عمليات تعقيم وتطهير لمختلف الفضاءات العمومية، كالمساجد والساحات العمومية والمراكز الصحية، والمرافق الإدارية التابعة للجماعة ، وذلك لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

ومن أجل النهوض بالقطاع الصحي بالجماعة، قام المجلس بإقتناء سيارة اسعاف مجهزة بأحدث الوسائل الطبية، والتنفس الاصطناعي من أجل تعزيز أسطولها لتحسين سرعة تدخلاتها بمختلف الدواوير الموجودة بتراب الجماعة.

كما تبرع المجلس المسير بتعويضاتهم الشهرية لشهر أبريل لفائدة الصندوق الخاص لمواجهة كورونا، مع تحويل اعتماد اخر من ميزانية الجماعة قدره 20 مليون سنتيم لدعم هدا الصندوق، بعد إقتناء المجلس الحماعي لوادي الصفا لمواد وآليات التعقيم، وذلك من أجل تعقيم لمقرات الجماعة الترابية وملحقة ايت باها اوملال، ومختلف المقرات والمصالح الإدارية الجماعية، كالمجزرة الجماعية ومقر قيادة الصفا، وتعقيم سيارات الأجرة بمختلف نقاط توقفها ومحطاتها الخاصة، وستستمر هذه العملية أيضا في إطار التدابير الوقائية والاحترازية بمذخل الجماعة بطريق الجهوية 105 “بوسباط “.

وتندرج هذه الخطوة في سياق إقرار مرسوم القانون المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية، والذي تبيح بمقتضاه وزارة الداخلية للجماعات الترابية تعديل ميزانياتها، سواء عبر فتح اعتمادات جديدة وفق الموارد المتوفرة وغير المبرمجة، أو تحويل الإعتمادات وإعادة برمجتها.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...