جمعية دكالة تطالب رئيس الحكومة بإصلاح الوضع الصحي الكارثي بإقليمي الجديدة وسيدي بنور

0 180

وجهت جمعية دكالة، المعترف لها بصفة المنفعة العامة، مراسلة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، حول الحالة الوبائية بإقليمي الجديدة وسيدي بنور، مطالبة رئيس الحكومة بإعطاء التعليمات من أجل إصلاح الوضع الطبي باستعجال بإقليمي دكالة وتزويد مستشفياتها بالتجهيزات الضرورية، وفقا لما يرضاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس لشعبه وما يسعى إلى تحقيقه من طمأنينة وازدهار للمواطنين.

وذكرت الجمعية، في ذات المراسلة، أنه خلال الشهرين الأخيرين تدهورت الحالة الوبائية بإقليمي دكالة الجديدة وسيدي بنور، حيث أصبحت المنظومة الصحية متجاوزة مما يمكن أن تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، مبرزة أن الإقليمين يفتقران إلى الأطر الطبية الكافية البنيات التحتية اللائقة، بالإضافة إلى عدم توفرهما على مختبر التحليلات للكشف عن الفيروس، حيث تضطر المصالح المختصة إلى إرسال العينات إلى الدار البيضاء أو سطات والانتظار ما يقارب 3 أيام.
وأضافت المراسلة ذاتها، أن عدم وجود مختبرات خاصة مرخص لها يفرض على المواطنين التنقل إلى الدار البيضاء خارقين بذلك إجراءات الحجر الصحي، ومعرضين أنفسهم والآخرين للعدوى، وهكذا أصبح الكشف عن الإصابة بإقليمي دكالة امتيازا يعطى للبعض دون سواهم في المستشفى العمومي، ضاربين عرض الحائط حق المواطن في الولوج إلى المصالح الطبية العمومية.

وأكدت الجمعية أن الوضع المأساوي قد يجعل من الجديدة وسيدي بنور بؤرا للوباء، إذا لم تتخذ باستعجال التدابير اللازمة وإحداث مختبرين بالإقليمي بالمستشفيات العمومية، متسائلة كيف أن المنطقة الاقتصادية الثانية بالمغرب، بعد الدار البيضاء، لا تتوفر على مختبر للكشف عن الفيروس سواء كان خاصا أم عموميا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...