جميلة عفيف تدعو إلى معالجة العجز الكبير الحاصل بين العرض والطلب حول الماء بجهة مراكش

0 249

أكدت جميلة عفيف، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن أهم الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية التي تعرفها بلادنا مند سنوات، على العموم وعمالة مراكش على الخصوص، تميزت بارتفاع درجات الحرارة وشح وعدم انتظام التساقطات المطرية، وضعف واردات السدود وتدهور الموارد المائية السطحية والجوفية.

وأوضحت عفيف، في سؤال كتابي موجه إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بخصوص إنجاز سد على واد تانسيفت بعمالة مراكش، أن هذه الانعاكاسات تضررت معها أساسا الساكنة القروية والفلاحة والفلاحين بجماعات بجماعات أولاد دليم، المنابهة، حربيل ، واحة سيدي ابراهيم ، سعادة، اسويهلة، الأوداية، آيت إيمور، آكفاي، سيد الزوين، تسلطانت ، أولاد حسون، والويدان.

وساءلت النائبة البرلمانية وزير التجهيز حول أهم التدابير المتخدة للتخفيف من هذه الانعكاسات السلبية، ومعالجة العجز الكبير الحاصل بين العرض والطلب حول الماء بالجهة، سواء تعلق الأمر بمياه الشرب أو مياه السقي، وذلك من أجل إنجاز سد على واد تانسيفت الذي يعتبر من أهم الأودية في الجهة، ويتميز بحمولة مهمة لتعبئة وتثمين مياهه التي في ظل هذه الوضعية الصعبة ورغم الحاجة الماسة أنها تذهب مباشرة إلى البحر.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...