جهان الخطابي ترسم معالم خارطة طريق التنمية الجهوية الشاملة في إقليم الحسيمة

0 111

أكدت؛ نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ السيدة جيهان الخطابي؛ على ضرورة أن تنصب الجهود التنموية تجاه إقليم الحسيمة؛ خاصة فيما يتعلق بفك العزلة عن الجماعات النائية.

وقالت السيدة الخطابي؛ لدى مشاركتها في لقاء تشاوري بإقليم الحسيمة؛ حول برنامج التنمية الجهوية؛ إن هذا الاهتمام يقتضي العمل على إحداث المسالك الطرقية بها وتزويدها بالماء الشروب وشبكات التطهير الصحي، ثم العمل على إعداد برامج مدرة للدخل على المدى البعيد لفائدة النساء خاصة التي توجد في وضعية هشاشة.

واعتبرت نائب رئيس مجلس الجهة؛ أن هذا الجانب يطرح كذلك ضرورة العمل على تحسين جاذبية تراب الإقليم لاستقطاب الاستثمارات؛ وهو ما من شأنه الإسهام في تشغيل شباب المنطقة وبالتالي تقليص نسبة البطالة المرتفعة والحد كذلك من الهجرة؛ مشيرة إلى توفر الإقليم على منصتين للأنشطة الاقتصادية؛ تنتظران إقبال الاستثمارات عليهما؛ ويتعلق الأمر بمنطقتين صناعيتين في جماعة أيت قمرة وجماعة امزورن.

وفي المجال البيئي والتنمية المستدامة؛ لفتت الخطابي؛ إلى أهمية اشتغال مجلس الجهة على إعداد برنامج مجموعة جماعات المنتزهات التي يتوفر عليها إقليم الحسيمة في إطار العمل على مأسسته كمنتزه جهوي ليتم دعمه من الجهة.

واعتبارا لأهمية التعليم العالي والبحث العلمي في دعم التنمية الجهوية على مستوى الإقليم؛ ركزت المتحدثة؛ على مأسسة مختبر للدراسات والأبحاث العلمية وخلق شراكات أو توأمة بين الجامعات الأجنبية لتبادل التجارب والخبرات بين الطلبة المغاربة والأجانب، سيما وأن إقليم الحسيمة يزخر بنسبة مهمة من الطلبة الباحثين والدكاترة.

كما اقترحت إحداث مكتبة وسائطية بقلب المدينة بحديقة 3 مارس؛ تضمن مختلف الكتب والأطروحات ومنصة إلكترونية متعلقة بالكتب ليستفيد منها طلبة إقليم الحسيمة عوض التنقل خارج الإقليم للبحث عن مرجع أو كتب في مجال تخصصهم.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.