جهان الخطابي: مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة أسهم في العديد من المبادرات لدعم المقاولات والإدماج في سوق الشغل

0 82

أكدت، نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الدكتورة جهان الخطابي، أن المقاولة تعتبر، بشكل عام، القاعدة الأساسية لاقتصاد أي بلد، والمحرك الرئيسي لكل المشاريع والأوراش والمخططات الكبرى، ولكل طموحات الفاعلين الاقتصاديين والساهرين على حسن تدبير كل المؤسسات الاقتصادية والمالية.

جاء ذلك في معرض مداخلتها ضمن أشغال الملتقى الجهوي الأول للمقاولة، المنظم أول أمس الثلاثاء 14 يونيو الجاري، بمدينة الحسيمة، من طرف غرفة التجارة والصناعة والخدمات للجهة، تحت شعار: “برامج الدعم وآليات التمويل”.

واعتبرت ذات المتحدثة أن المغرب يضم نسيجا مقاولاتيا يتكون من حوالي 93 إلى 95 في المائة من المقاولات الصغيرة والمتوسطة، والتي تلعب دورا إستراتيجيا ومحوريا في عملية التنمية، “إذ تشكل هذه الفئة من المقاولات النسبة الأكبر من النسيج الاقتصادي، وتضمن عددا لا يستهان به من فرص العمل، وتسهم في إنتاج القيمة المضافة”، تقول الخطابي.

إلى ذلك، استعرضت نائب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مختلف البرامج التي أطلقت من قبل المجلس بهدف النهوض بالمقاولات، ومن من بينها على الخصوص برنامج التمويل المباشر الذي يتضمن إحداث صندوق لدعم المقاولات وجذب الاستثمار والإدماج في سوق الشغل على صعيد الجهة، بإسهام كلي لمجلس الجهة (مليار درهم) على مدى 5 سنوات 2022-2026.
كما أن هناك برنامج دعم القطاع الصناعي، تسترسل الخطابي، بتأهيل تعاونيات الجهة من أجل الولوج إلى التجارة الالكترونية، الذي يهدف إلى دعم الجانب التنظيمي والإنتاجي للتعاونيات الناشطة بالجهة، بإسهام مالي للمجلس يقدر ب 45 مليون درهم على مدى 3 سنوات (2020- 2022).

إضافة إلى برنامج التأهيل والتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات بجهة طنجة تطوان الحسيمة “برنامج جهات ناهضة”، الذي يروم النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للفتيات والنساء بالجهة عبر التأهيل والتمكين الاقتصادي خاصة اللواتي يوجدن في وضعية صعبة أو المنحدرات من أوساط هشة، حيث يقدر الإسهام المالي لمجلس الجهة في هذا الإطار ب 6 ملايين درهم.

وأكدت الخطابي في ختام كلمتها على أن مجلس الجهة طنجة تطوان الحسيمة منفتح على مثل هذه المبادرات الإيجابية والتي تصب في خدمة الساكنة اجتماعيا، اقتصاديا وتنمويا.
تجدر الإشارة إلى أن الملتقى تميز بحضور كل من السادة والسيدات: رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، ممثل اللجنة الملكية للنموذج التنموي الجديد، ممثلة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ممثلة البنك الإفريقي للتنمية، ومدير الشركة الوطنية لضمان وتمويل المقاولات مركز أعمال بطنجة، مدير المركز الجهوي للاستثمار بالحسيمة، رؤساء المصالح الخارجية، رؤساء الجماعات بإقليم الحسيمة، رؤساء المؤسسات المالية والجمعيات المهنية.

مـــراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.