جهة طنجة …. تجهيز 34 مؤسسة تعليمية بمعدات معلوماتية

0 251

استفادت، 34 مؤسسة تعليمية من مشروع “التعليم الثانوي” بأقاليم وعمالتي جهة طنجة تطوان الحسيمة، من معدات معلوماتية تقدر قيمتها الإجمالية بحوالي 15 مليون درهم. حيت استكملت وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عملية تسليم وتركيب معدات معلوماتية في المؤسسات المستفيدة.

ومن المنتظر أن يستفيد أزيد من 33 ألف تلميذة وتلميذ وأزيد من 860 أستاذة وأستاذ بجهة طنجة تطوان الحسيمة، من هذه المعدات التي ستوفر مجالا للرفع من فعالية وأداء المؤسسات التعليمية وتجويد مدارك التلاميذ ونتائجهم المدرسية، بالإضافة إلى الإسهام في تنزيل الجهود الرامية إلى تحسين شروط “التعليم عن بعد” في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا.

وتتشكل المعدات المعلوماتية المخصصة للمؤسسات التعليمية المستفيدة، التي سترفق بحزمة من البرامج المعلوماتية (نظام التشغيل، وبرنامج لمكافحة الفيروسات، وبرنامج لتدبير قاعة الدرس…)، أساسا من حواسيب محمولة (1698 وحدة) ومكتبية (146 وحدة)، وحقائب متعددة الوسائط (90 وحدة)، وخوادم مشتركة للتخزين (34 وحدة)، وطابعات متعددة الوظائف (168 وحدة)، وأدوات للربط اللاسلكي بشبكة الانترنيت (141 وحدة)، وأجهزة لعرض الفيديو (460 وحدة)، وشاشات للعرض (460 وحدة).

وتعد هذه المبادرة، المحطة الأولى من نوعها من ضمن 3 محطات (جهات)، التي تهم تسليم وتركيب وتشغيل معدات معلوماتية بقيمة مالية إجمالية تناهز 39 مليون درهم على مستوى المؤسسات التعليمية الـ 90 المستفيدة من مشروع “التعليم الثانوي”، والتي تتوزع على ثلاث جهات وهي: طنجة تطوان الحسيمة، وفاس مكناس، ومراكش آسفي.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...