جهة طنجة تطوان الحسيمة .. اتفاق ثلاثي للتنسيق والعمل المشترك في تشكيل المجالس المنتخبة والارتقاء بأدائها وتحسين حكامة تدبير الشأن العام محليا وجهويا

0 236

عقد، منسقو أحزاب الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني للأحرار، والاستقلال بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أمس الثلاثاء 14 شتنبر الجاري، اجتماعا بمدينة طنجة، خصص لتقييم نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية، وتدارس آفاق العمل والتنسيق المشترك لتشكيل المجالس المنتخبة، انسجاما مع مخرجات العملية الانتخابية ومع المنهجية الديمقراطية.

وبعد التداول والنقاش، خلص الاجتماع المنظم في إطار توجيهات قيادات الأحزاب الثلاثة، إلى اتفاق والتزام هاته الأحزاب بالتنسيق والتعاون فيما بينها لتشكيل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، على أن تسند الرئاسة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، والانفتاح على باقي الأحزاب السياسية من أجل تشكيل المكتب.

كما جرى الالتزام بين الأطراف الممثلة في الاجتماع، بالتنسيق والعمل المشترك لرئاسة مجلس جماعة طنجة، على أن تسند إلى حزب الأصالة والمعاصرة، ودعوة باقي الأحزاب السياسية إلى الانضمام إلى هذا التحالف لتشكيل المكتب.

وفي نفس السياق، اتفق البام، والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال، على التنسيق والعمل بشكل مشترك لرئاسة مجلس عمالة طنجة أصيلة، على أن تسند إلى حزب الاستقلال، والانفتاح على باقي الأحزاب السياسية من أجل تشكيل المكتب.

المجتمعون التزموا بالتنسيق أيضا لرئاسة مجالس المقاطعات، مع دعوة باقي الأحزاب السياسية إلى الانضمام إلى هذا التنسيق والتعاون لتشكيل مجالس المقاطعات.
وفي الأخير، جرى التأكيد بين الأطراف المجتمعية على الارتقاء بأداء المجالس المنتخبة وتحسين حكامة تدبير الشأن العام المحلي والجهوي، والانخراط الإرادي في دينامية التغيير، وتحسين خدمات المرافق العمومية وتطويرها، للاستجابة لحاجيات وتطلعات المواطنات والمواطنين، والمساهمة في أجرأة وتنزيل النموذج التنموي الجديد.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...