“جيغالاب” تطلق وحدة صناعية لإنتاج اختبارات كوفيد-19 “صنع في المغرب”

0 159

أعلنت المقاولة المغربية المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية “جيغالاب” (Gigalab)، اليوم الخميس، عن إطلاق وحدة صناعية لإنتاج اختبارات كوفيد-19 “صنع في المغرب”.

وقال المؤسس والرئيس المدير العام لـ “جيغالاب”، كريم زاهر، خلال ندوة صحفية عبر تقنية الفيديو، إن المقاولة أطلقت وحدة صناعية لإنتاج اختبارات كوفيد-19 من شأنها أن تمكن من تصنيع اختبار (PCR) واحد واختبارين سريعين بطاقة إنتاجية تبلغ مليوني وحدة في الشهر لكل اختبار، مضيفا أن هذه الكمية يمكن تعديلها حسب الشراكة مع وزارة الصحة والطلب على الصادرات.

وأوضح أنه بما أن الاختبار السريع لا يعتبر إجراء طبيا، فإنه يمكن لأي مواطن أن يقوم به بنفسه دون الحاجة إلى تكوين مهني، مستشهدا في هذا الصدد، ببلدان مثل فرنسا وكوريا الجنوبية واليابان وألمانيا، التي أتاحت اختبار اللعاب السريع في الصيدليات لتسهيل الفحص الشامل.

وردا على سؤال حول مدى إتاحة الاختبار في السوق المغربية، قال السيد زاهر إن “جيغالاب” تعمل بشكل وثيق مع وزارة الصحة وتنتظر موافقتها على طرحه للبيع في الصيدليات.

وأشاد الرئيس المدير العام لـ “جيغالاب” بوحدة تصنيع اختبار كوفيد-19 “صنع في المغرب”، التي ستجعل من المغرب “البلد الأول والوحيد الذي يصنع الاختبارات”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بنقل تكنولوجي من شركة كورية جنوبية ذائعة الصيت عالميا.

وفور طرحه في الأسواق، اعتبر السيد زاهر أن سعر اختبار اللعاب السريع، الذي يتوافق نظام تدبير جوده مع المعايير الدولية، يمكن أن يتراوح بين 80 و100 درهم.

وبحسب مؤسس مقاولة “جيغالاب”، التي تأسست سنة 2007، فإن اختبار اللعاب السريع المعبأ له فترة صلاحية قد تصل إلى عامين ويتعين تخزينه بين 2 و30 درجة مئوية.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...