حجوبي تسائل وزيرة التضامن حول تعزيز الحكامة في تدبير برامج التعاون الوطني لدعم الفئات المستهدفة

0 199

وجهت؛ عضو فريق البام بمجلس النواب؛ خديجة حجوبي، سؤالا كتابيا؛ لوزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة؛ حول تقييم الوزارة لوضعية الخدمات المقدمة على الصعيد الترابي من قبل التمثيليات الجهوية والإقليمية لمؤسسة التعاون الوطني في تنزيل البرامج والمخططات الموجهة لفائدة الفئات الهشة المستهدفة عبر التراب الوطني، متسائلة كذلك عن التدابير المتخذة لتعزيز الحكامة في تدبير المؤسسة على المستوى المركزي والترابي من خلال تعيين الكفاءات ذات الخبرة في المجال بمراكز القرار.

وأوضحت حجوبي أن مؤسسة التعاون الوطني تضطلع بدور أساسي في تنزيل البرامج والمخططات؛ التي تهدف إلى تقديم خدمات اجتماعية مختلفة لفائدة الفئات الهشة المستهدفة عبر التراب الوطني، وذلك في مجال الرعاية الاجتماعية وحماية النساء والطفولة، والأشخاص المسنون بدون مورد والتكوين المهني، وتأهيل وادماج الاشخاص في وضعية إعاقة، ودار المواطن ومحو الأمية.

وفي ذات السياق، أشارت البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، أنه رغم كل الجهود المبذولة؛ فإن العجز المسجل في تغطية الاستجابة للحاجيات المتزايدة، وضعف الخدمات المقدمة في العديد من المراكز يتطلب تعزيز الحكامة في التدبير ودعم الموارد المالية، وتأهيل الموارد البشرية والكفاءات اللازمة لتسيير ناجح وناجع لهذه المؤسسة الإجتماعية الإستراتيجية.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...