حكيم بنشماش: منسوب الإحباط لدى المغاربة وخصوصا فئة الشباب أصبح يتفاقم تدريجيا

0 508

حذر السيد حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الحكومة من تداعيات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية غير المطمئنة على المغاربة، مؤكدا أن شريحة كبيرة من المواطنين أصبحت تعيش على وقع أزمة حقيقية تبعث على القلق بسبب حالة الانسداد واتساع مساحة الاحتقان الاجتماعي.

وتوقف السيد بنشماش، خلال اللقاء التنظيمي المنعقد اليوم السبت 27 أكتوبر 2018 بمدينة فاس، عند التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، الذي قدمه ادريس جطو في جلسة مشتركة بالبرلمان، والذي سجل العجز على مستوى الخزينة أمام تفاقم المديونية، مبرزا أن حجم المديونية واصل وتيرته التصاعدية إذ بلغ مع نهاية السنة الماضية ما يزيد عن 600 مليار درهم.

وكشف الأمين العام أن الحكومة وفِي ظرف لا يتجاوز ثلاث سنوات اقترضت من مؤسسات التمويل الدولية مجموع ما اقترضته ثلاث حكومات متعاقبة وعلى مدى عشر سنوات، مبرزا أن هذا المؤشر يؤكد بالملموس أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا تدعو إلى القلق، خصوصا في ظل اتخاذ الحكومة قرارات مجحفة في حق الطبقة الوسطى.

“شحنة الأمل التي اكتسبها المغاربة منذ إطلاق صاحب الجلالة الملك محمد السادس جيل جديد من الإصلاحات في المملكة، بدأت تتلاشى بفعل القرارات اللامسؤولة لهذه الحكومة التي باتت تقتل إمكانات التقدم الوطني تدريجيا”، يقول حكيم بنشماش، مضيفا أن “منسوب الإحباط يتفاقم لدى شريحة كبيرة من المواطنين وخصوصا الشباب، وهو ما يفسر عودة ظاهرة الهجرة السرية إلى الواجهة في الآونة الأخيرة”.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أنه “كحزب وطني جاد ومسؤول علينا أن نعترف اليوم أن أمامنا مسؤوليات جسيمة تجاه آلام أبناء هذا الوطن أكثر من أي وقت مضى”. وأضاف حكيم بنشماش أن “علينا أن نضع جانبا كل المعارك الهامشية وإيجاد بديل للوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي المتأزم”.

فاس: سارة الرمشي – المصطفى جوار

ثريا فراج: اللقاء التنظيمي الداخلي بفاس كان ناجحا بامتياز