حلحال يستعرض الاتفاقيات التنموية المصادق عليها بإجماع أعضاء المجلس الإقليمي لبني ملال

0 347

أكد محمد حلحال رئيس المجلس الإقليمي لبني ملال، أن الدورة العادية للمجلس لشهر يونيو 2019، التي انعقدت يوم الإثنين 10 يونيو 2019، تميزت بالمصادقة على عدد من الاتفاقيات ذات البعد التنموي، وذلك بحضور والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل الإقليم، وأعضاء المجلس.

وكشف حلحال أن الدورة شهدت التوقيع على اتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الإقليمي لبني ملال، لانجاز مشاريع تنموية في قطاعي الماء الصالح للشرب والطرق والمسالك بالإقليم، لمحاربة الهشاشة والفقر بالعالم القروي، وقدرت تكلفة الإجمالية للبرنامج في 100 مليون درهم.

كما أضاف المتحدث ذاته أن أعضاء المجلس صادقوا على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين وزارة الشباب والرياضة وولاية جهة بني ملال-خنيفرة والمجلس الإقليمي والجماعات الترابية، لإنجاز أربعة مسابح بإقليم بني ملال لمدة تمتد لأربع سنوات (2019/2022)، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إحداث أربعة مسابح ببعض الجماعات التابعة لإقليم بني ملال شريطة توفيرها على الأوعية العقارية، وتبلغ التكلفة المالية لانجاز المسابح ما مجموعه 46.2 مليون درهم، تتوزع كالتالي: وزارة الشباب والرياضة 40 مليون درهم، والمجلس الإقليمي لبني ملال 5 مليون درهم، وولاية جهة بني ملال-خنيفرة 1.2 مليون درهم.

وفي الإطار ذاته، أورد حلحال أنه تمت المصادقة كذلك على اتفاقية شراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك ووزارة الداخلية ومجلس الجهة والمجلس الإقليمي لكل من بني ملال وأزيلال، من أجل تهيئة المحاور الإستراتيجية للشبكة الطرقية بجهة بني ملال-خنيفرة (الشطر الثاني)، إذ تقدر التكلفة الإجمالية للبرنامج ب 330 مليون درهم، معرجا على موافقة المجلس الإقليمي على اتفاقية للشراكة بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة والمجلس الإقليمي لبني ملال لتجهيز أثقاب مائية ببعض الجماعات الترابية بالإقليم.

وختم محمد حلحال أن مشروع اتفاقية لإحداث – مجموعة الجماعات الترابية مجازر بني ملال الكبرى-، لإحداث وتدبير المجازر ببني ملال نال إجماع أعضاء المجلس، مبرزا أنه تم كذلك تعيين منتدب لدى مجلس مجموعة الجماعات الترابية – مجازر بني ملال الكبرى- لإحداث و تدبير المجازر.

إبراهيم الصبار