حنان أتركين تسائل وزير الشؤون الخارجية عن تحسين ترتیب جواز السفر المغربي قاريا ودوليا؟

0 247

وجهت؛ عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، الدكتورة حنان أتركين، سؤالا كتابيا؛ إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حول تحسين ترتیب جواز السفر المغربي على المستوى القاري والدولي؟.

وأوردت أتركين، بأن الدبلوماسية المغربية، حققت خلال السنوات القليلة الماضية، انتصارات ساحقة، وتمكنت من اقتحام مجالات جغرافية جديدة، ومن توطيد علاقات ومحاور تقليدية قائمة.

وأشارت أيضا؛ إلى أن بلادنا رفعت من عدد تمثيلياتها الدبلوماسية على المستوى الدولي؛ وعززت حضور التمثيليات الأجنبية بلادنا، لاسيما بالأقاليم الجنوبية للمملكة، الأمر الذي يدعم ويرسخ مكانة بلادنا على المستويين القاري والدولي، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

“غير أننا لم نلمس انعكاس هذا الزخم الدبلوماسي لبلادنا على المستوى الدولي، على قيمة جواز السفر المغربي، الذي يعد أحد المؤشرات الأساسية والرئيسية على مستوى ثقة الآخرين ببلادنا ومواطنينا، ويعكس نظرتهم لمؤسساتنا”، تضيف البرلمانية.

وزادت صاحبة السؤال، أن عدد الدول التي تعفي حاملي جواز السفر المغربي من الحصول على تأشيرة للدخول إلى أراضيها، يبقى ضئيلا؛ مقارنة مع بعض الدول المنتمية إلى الفضاء المغاربي التي تتفوق عليها في العديد من المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، حيث يعفى حاملو جواز سفر هذه الدول من تأشيرة الولوج إلى عشر دول إضافية مقارنة مع حاملي جواز السفر المغربي، مما يولد إحساسا بالدونية لدى المواطن المغربي قياسا بالإمكانيات الديبلوماسية الكبيرة لبلاده، وحضورها الدائم في كل المحطات والمحافل الدولية.

ونبهت أتريكن إلى أن بلادنا، احتلت استنادا لبعض المؤشرات الدولية الخاصة بجوازات السفر المرتبة 79 عالميا، متأخرة بذلك بسبع مراکز عن تونس التي احتلت المرتبة 72، وعن العديد من الدول الإفريقية كزامبيا والرأس الأخضر وأوغندا.

وعليه تساءلت عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ عن المجهودات التي تبذلها مصالح الوزارة، قصد تحسين ترتیب جواز السفر المغربي على المستوى القاري والدولي؛ وتوسيع دائرة الدول التي تعفي المواطنين المغارية من تأشيرة الدخول إلى أراضيها.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.