حنان أتركين تسائل وزير الصحة عن أسباب التأخر في توفير العلاجات الضرورية لمرضى الضمور العضلي الشوكي

0 126

وجهت؛ عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ الدكتورة حنان أتركين، سؤالا كتابيا؛ لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول أسباب التأخر في توفير العلاجات الضرورية لمرضى الضمور العضلي الشوكي.

وأوضحت أتركين أن مرض “الضمور العضلي الشوكي”، مرض جيني نادر، يؤدي إلى ضعف العضلات، ويسبب إعاقات حركية بليغة، ويقود؛ في حالة تفاقمه، إلى مشاكل في التنفس والقلب والعظام؛ ثم إلى الوفاة المبكرة للمصاب.

وأشارت أتركين إلى أنه بالرغم من الأمل الذي فتحه التقدم الطبي في الموضوع، فإن المصابين بهذا المرض ببلادنا، إلى جانب عوائلهم، يعانون من إشكال تعذر توفر هذه العلاجات، إما بسبب غلاء أثمنتها أو تسجيل تعقيد مساطر في استيرادها، مما لا يتيح للمرضى التمتع بالحق في الصحة، والحق في الولوج إلى العلاجات والخدمات الطبية الضرورية.

وفي هذا الصدد، ذكرت أتركين أن العديد من الدول التي تنتمي إلى مستويات اقتصادية وتنموية مشابهة لبلادنا توفر هذه العلاجات بالمجان.

واعتبرت المتحدثة أن هذا التأخير في توفير هذه العلاجات، يزيد من تفاقم الوضع الصحي للمصابين، ويعجل بدخولهم لمراحل متقدمة من المرض، مع ما يستتبع ذلك من تفاقم وضعيتهم الصحية وتضاؤل الآمال المعقودة على شفائهم، في وقت تشهد فيه بلادنا إعداد سياسة عمومية صحية طموحة مبنية على فكرة الحماية الاجتماعية.

ومما سبق ذكره، ساءلت أتركين الوزير عن أسباب التأخر في توفير العلاجات الضرورية لمرضى الضمور العضلي الشوكي؟، وعن الإجراءات التي يمكن أن تقوم بها مصالح الوزارة قصد التكفل بالمرضى وتمكينهم فعليا من التمتع بحقهم في الصحة والعلاج؟.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.