حوليش يسلط الضوء على الوضع المزري لشباب إقليم الناظور ويقترح حلولا

0 355

كشف سلميان حوليش رئيس جماعة الناظور والنائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، أن عددا كبيرا من شباب الإقليم يموتون غرقا في البحر خلال محاولاتهم الهجرة سرا إلى الخارج، في حين يقبع الجزء المتبقي خلف قضبان السجن بسبب الغرامات الجمركية.

وبسط حوليش خلال اللقاء المنعقد أمس الاثنين بعمالة الناظور مع مستثمري الجهة لدراسة مشاكل وتحديات الاستثمار، المشاكل التي تعانيها المنطقة، مشددا على أن من أهم الإكراهات التي تشهدها مدينة الناظور هي البطالة التي أصبحت مستفحلة بنسبة كبيرة.

كما سلط رئيس جماعة الناظور والنائب البرلماني عن البام الضوء على الصعوبات التي تواجه الشباب نتيجة للعقوبات الحبسية الصادرة في حقهم، وكذا الأحكام القضائية المتضمنة لأداء تعويضات مالية ضخمة لمؤسسة الجمارك إثر امتهانهم للتهريب المعيشي، وفي حالة عدم أدائها تطبق عليهم فصول الإكراه البدني ويتم إعادتهم للسجن.

ودفاعا عن فئة الشباب بإقليم الناظور، طالب سليمان حوليش المؤسسات الحكومية بتوفير تحفيزات جمركية لفائدة الفئات التي تعاني الهشاشة والبطالة، موجها في الوقت نفسه دعوة للمستثمرين في المنطقة من أجل توفير مناصب قارة لانقاذ مئات الأسر عوض الاهتمام فقط بهامش الربح السريع.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...