حوليش يُحمِّل الحكومة مسؤولية عرقلة الإستثمار والتشغيل وتدني الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين

0 318

كشف النائب البرلماني سليمان حوليش رئيس المجلس الجماعي للناظور، أن الأزمة التي تعانيها جهة الشرق في الشق المتعلق بالإسثتمار والتشغيل ترجع بالأساس إلى أعطاب التي تعانيها الإدارة والمتسمة بعدم الفعالية والنجاعة.

وشدد حوليش خلال الدورة العادية لشهر مارس لمجلس جهة الشرق، (شدد) على غياب الحكامة في التدبير الإداري وتمكين المواطن والمقاولات من الخدمات المطلوبة، متسائلا عن دور المركز الجهوي للاستثمار باعتباره إحدى الآليات الميسرة للاستثمار والميسرة لتعامل المواطن مع الإدارة.

وأكد رئيس المجلس الجماعي الناظور أن المركز الجهوي للإستثمار تحول إلى معرقل للإستثمار، محملا المسؤولية للحكومة التي تلتزم بالتوصيات الملكية، التي تنص على تبسيط وتسهيل الإجراءات الإدارية.

ومن جهة أخرى، عبر حوليش عن احتجاجه الشديد في وجه المديرة الجهوية للصحة بسبب تدني الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، مؤكدا تدبير قطاع الصحة بجهة الشرق بشكل ارتجالي وغياب التدبير المعقلن لدى المسؤولين، مبرزا مشاكل المستشفى الإقليمي بالناظور الذي يعاني نقصا مهولا في الأطر الصحية و غياب المعدات الطبية.

كما استنكر المتحدث ذاته عدم زيارة المندوب الجهوي للمستشفى بعبارة “واش معارفينش فين جا المستشفى الحسني”، مسلطا الضوء على ضعف وسائل العمل من معدات وتجهيزات، وحتى إن وجدت فإنها معطلة أو تفتقد للجودة، مسجلا غياب الأدوية والمستلزمات الطبية مما يزيد من إرهاق جيوب المرضى، دون اغفال التراجع الكبير لمستوى الخدمات المقدمة من طرف الشركة الخاصة بالتغذية.

إلى ذلك، انتقد حوليش ما أسماه بالصمت المريب للمسؤولين على المستوى الجهوي والوطني أمام تفاقم الوضع الصحي بالإقليم، واستمرار الانتكاسات وتدني الخدمات المقدمة للمواطنين، مطالبا وزارة الصحة بتزويد المستشفى الإقليمي بالناظور بالمعدات والأطر الطبية.

إبراهيم الصبار