حياة بوفراشن: الخطاب الملكي يطمئن المغاربة ويشاطرهم قضاياهم بروح تبعث على التفاؤل والأمل

0 2,029

اعتبرت حياة بوفراشن، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، أن الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس نصره الله، اليوم الجمعة 12 أكتوبر في افتتاح الدورة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة، كان خطابا يطمئن المغاربة ويشاطرهم القضايا الحالية والمستقبلية بروح تبعث على التفاؤل والأمل. حيث ركز الخطاب الملكي السامي على مجموعة من القضايا ذات أهمية قصوى أبرزها التشبت بقوة بالهوية المغربية في التضامن والتماسك في السراء  والضراء، و تشجيع الأعمال الإجتماعية والجمعوية ماديا ومعنويا. وكذا، دعوة جلالته إلى النهوض بقطاع التكوين المهني وجعله مكملا للتكوين الأساسي، ليساهم في تقوية الكفاءة المهنية والحرفية عند الشباب.

بوفراشن ثمنت، من جهة أخرى، تأكيد جلالة الملك على أن المغرب يحتاج اليوم إلى وطنيين حقيقيين هدفهم توحيد المواطنين حول وطنهم.

كما نوهت بما حمله الخطاب الملكي السامي من اهتمام بالنموذج التنموي الذي دعا إليه جلالته في الدورة الماضية، وذلك من خلال ما سيتم اعتماده من آلية ترتكز على الخبرة والتشاور الواسع لإنتاج تصور واضح في أجل ثلاثة أشهر.

 

في الختام، سجلت المتحدثة باعتزاز الاهتمام الملكي السامي بدعم الأحزاب حتى تعمل على تعبئة الكفاءات في مجال التفكير والتحليل والابتكار.

 

سارة الرمشي

 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...